fbpx

كورونا.. ارتفاع عدد حالات الإصابة في إيطاليا إلى أكثر من 150

أعلنت هيئة الدفاع المدني في العاصمة الإيطالية روما مساء اليوم الأحد (23 فبراير/ شباط 2020) ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كوفيد19- إلى 152 حالة. ويتواجد أغلب الحالات في إقليم لومبارديا شمالي إيطاليا كما أن هناك حالات إصابة في أقاليم فينيتو وإميليا- رومانيا وبيمونتي ولاتسيو.

وأوصى معهد روبرت كوخ الألماني لأبحاث الفيروسات المسافرين العائدين من إيطاليا بزيارة الطبيب في حال أصابهم سعال أو ارتفاع في درجة الحرارة أو أزمة في التنفس في غضون الأيام الأربعة عشر بعد عودتهم إلى ألمانيا.

كما أوصى المعهد هؤلاء الأشخاص بالبقاء في البيوت والحفاظ على مسافة أو الاستدارة بوجوههم عند السعال أو العطس أو وضع ساعدهم أو منديلا على الفم والأنف في هذه الحالة، وأوصى المعهد أيضا بغسيل اليد بالصابون بانتظام وبشكل دقيق.

وفي نفس السياق، أعلنت شركة “أو إي بي بي” النمساوية الحكومية للسكك الحديدية اليوم الأحد عن تعليق جميع رحلات القطارات مع إيطاليا المجاورة بعد اكتشاف حالتي إصابة محتملتين بفيروس كورونا عند الحدود. وتم وقف قطار انطلق من مدينة فينيسيا الإيطالية وكان متوجها إلى ميونيخ في ألمانيا مساء الأحد بعد اكتشاف امرأتين ألمانيتين مصابتين بالحمى على متنه.

وفي الوقت الذي وصل فيه القطار إلى معبر برينر الحدودي الجبلي، أبلغت السكك الحديدية الحكومية الإيطالية ، شركة “أو إي بي بي” النمساوية بشأن احتمال وجود حالتين محتملتين للإصابة بفيروس “كوفيد19-“، وتم عزلهما بالفعل في قسم من القطار، حسبما قال متحدث باسم “أو إي بي بي” لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ). ولم يتضح على الفور مدة توقف الحركة على خط السكك الحديدية، وهو ما يؤثر أيضا على الخطوط إلى ألمانيا، حسب المتحدث الذي قال إن “أو إي بي بي” سوف تقرر ذلك بالتشاور مع السكك الحديدية الإيطالية الحكومية.

أكبر عدد وفايات جراء الفيروس خارج الصين !

أصبحت إيران (الأحد 23 شباط/ فبراير 2020) البلد الذي سجل أكبر عدد وفيات جراء فيروس كورونا المستجدّ بعد الصين مع ثماني حالات، فيما اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي الصحافة الأجنبية باستخدام الوباء “ذريعة” لضرب الانتخابات التشريعية.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية وفاة ثلاثة مرضى بين 15 شخصا ثبُتت إصابتهم بالفيروس مؤخرا ليرتفع عدد الوفيات جراء وباء “كوفيد-19″ إلى ثمانية من أصل 43 مصابا.

وقررت الحكومة الأردنية منع دخول المواطنين القادمين من الصين وإيران وكوريا الجنوبية إلى أراضي المملكة في إطار جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد و”كإجراء احترازي مؤقت”.

فيما قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن بلاده مددت أجل حظر دخول الأجانب القادمين من إيران، فيما أعلنت السلطات في طهران عن 15 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ووصول عدد حالات الوفاة إلى ثمانية.

وكانت بغداد حظرت دخول جميع الأجانب من إيران يوم الخميس ولمدة ثلاثة أيام وقال عبد المهدي مساء أمس السبت إن الحظر سيمدد. ولم يحدد موعدا لانتهاء العمل به. وقال مكتب عبد المهدي في بيان إن رئيس الوزراء أمر “بتمديد إيقاف استقبال الوافدين من جمهورية إيران الاسلامية عدا العراقيين”.

حظر دخول السفن القادمة من إيران بكل أنواعها !

وأعلنت إيران وفاة ثمانية أشخاص، وهي حتى اليوم الدولة التي سجلت أكبر عدد وفيات جراء الوباء بعد الصين، فيما أعلنت كوريا الجنوبية حالة الإنذار القصوى الأحد بعد تسجيل أربع وفيات و600 إصابة جراء فيروس كورونا المستجد، في ثاني أعلى حصيلة للمصابين بعد الصين.

في نفس السياق، أعلنت مؤسسة الموانئ الكويتية حظر دخول السفن القادمة من إيران بكل أنواعها لموانئ الشعيبة والشويخ والدوحة حتى إشعار آخر، وذلك بعد تسجيل حالات إصابة ووفيات بفيروس كورونا المتحور الجديد في إيران.

وأعلنت تركيا الأحد إغلاق حدودها البرية “مؤقتا” مع إيران وتعليق الرحلات البرية والجوية مع هذا البلد في ظل تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ فيه.

وقال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه للصحافيين “قررنا إغلاق حدودنا البرية إثر تزايد عدد الإصابات في إيران”. وأضاف أن تركيا “قلقة” من الوضع وقررت اتخاذ هذه الاجراءات بعد التشاور مع السلطات الإيرانية. وسيتم إغلاق الطرقات والسكك الحديدية الأحد بعد الخامسة مساء (14 ت. غ).

وكالات – (DW- أ ف ب، رويترز، د ب أ)

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة