fbpx

إغلاق مدرسة في بولندا بعد أكتشاف آعراض فايروس كورونا على مُدرسة بولندية عادت من روما قبل أيام !

 

أعلنت بلدية Jasienica الواقعة في أقصى الجنوب الغربي للبلاد عن إغلاق أحد المدارس وروضة الأطفال التابعة لها في بلدة Mazańcowice بعد ظهور أعراض فايروس كورونا على أحد المدرسات .

وكانت إحدى المعلمات التي تعمل في المدرسة قد عادت من روما يوم الأحد ، وبدأت دوامها في المدرسة يوم الإثنين ، لتظهر عليها ليلاً أعراض مشابهة للأعراض التي تظهر على المصابين بفايروس كورونا !

وفي مساء اليوم ذاته تم إرسالها الى المستشفى لإجراء فحاوصات خاصة بالفايروس للتأكد من عدم إصابتها !

وفقًا لمسؤول البلدية ، فإن سبب هذا القرار – إغلاق المدرسة – هو “الشك في وجود فيروس كورونا” لدى المعلمة التي بدأت بتأدية واجباته الرسمية في 24 فبراير ، وكانت قد عادت من روما في 23 فبراير.

وأكدت البلدية الى أن المدرسة ستبقى مغلقة الى حين ظهور نتائج التحاليل التي تم إجرائها لـ المُدرسة ، كما أشارت البلدية الى أنه في حال كان من الصعب على العائلة الإعتناء بأطفالها خلال فترة العطلة ، فيمكن إرسالهم الى رياض الأطفال في المدارس الأخرى التي تم إخطارها بالأمر ، حيث يبلغ عدد طلاب المدرسة التي تم إغلاقها 700 طالب .

وأضاف رئيس البلدية أنه على الرغم من أن المُدرسة عملت ليوم واحد فقط داخل المدرسة ، إلا أنه من الصعب تحديد الأشخاص الذين كانت على إحتكاك معهم ، فـ بالإضافة الى الطلاب ، سارت في ممرات المدرسة ، كما كانت في غرف المعلمين ، وقامت بالترحيب بهم بعد عطلة طويلة !

كما إوضح رئيس البلدية الى أن المعلومات حول ظهور أعراض مشابهة لأعراض فايروس كورونا لم تصلهم عن طريق المُدرسة ، بل عن طريق أحد أصدقائها ، حيث لم تحضر المُدرسة يوم الثلاثاء ، ولم تتواصل معهم لتبرير غيابها .

وتسائل رئيس بلدية Jasienica ماذا سيحصل في حال ثبت أن المُدرسة مصابة بفايروس كورونا ؟

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة