fbpx

ليس وباء الكورونا ما ينتشر في بولندا .. بل وباء الذعر !

 

فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا ، لا يوجد خطر من نقص الأدوية ، ولكن هناك خطر من الإفراط في شرائها من الصيدليات – قال المتحدث باسم وزارة الصحة Wojciech Andrusiewicz في لقاء عبر قناة TVN24 ،

وطمأن Andrusiewicz أن الوزارة تراقب الوضع في سوق الأدوية وستتدخل إذا لزم الأمر.

وقال Wojciech Andrusiewicz يوم أمس الاثنين في برنامج” على TVN24 إنه “في الوقت الحالي لدينا وباء الذعر ، وليس وباء فيروس كورونا”.

كما أوضح المتحدث باسم الوزارة أنه حتى مساء يوم الأحد الماضي تم إجراء “أكثر من 400 اختبار” لمرضى لديهم أعراض مشابهة لأعراض فايروس الكورونا ، ونتائج جميع التحاليل كانت سلبية ( أي أن المرضى ليس لديهم إصابة بفايروس كورونا )

وناشد المتحدث باسم وزارة الصحة عدم شراء الأدوية للتخزين. – هذا هو الشيء الأساسي. نحن ، بصفتنا وزارة الصحة ، نراقب ما يحدث في السوق ، ونحن على اتصال بالمنتجين ، على اتصال مع الوكالة الأوروبية للأدوية ، التي تراقب الوضع أيضًا. كما أننا نراقب ما يحدث في الصين .

لا يوجد حتى اليوم خوف من نقص المواد الأولية المستوردة من الصين والتي يتم إستخدامها في صناعة الأدوية ، لكن لا تعرف كيف سيكون الوضع في المستقبل .

وذكر أنه “في الوقت الحالي لا يوجد خطر من نقص الأدوية “. – ومع ذلك ، هناك خطر شراء كميات زائدة من الأدوية من الصيدليات. من بين أشياء أخرى ، خافضات الحرارة ، لكن الناس بدأوا أيضًا في البحث عن الأدوية المضادة للملاريا.. وناشد Andrusiewicz ” لا تشتروا الكثير من الأدوية ”

وعن الإجراءات الحكومية قال Andrusiewicz أنه تم تجهيز أكثر من ثلاثة آلاف سرير لعزل المصابين بالفايروس عند ظهوره ، كما يمكن الإستعانة بأسرة من أقسام أخرى في حال الحاجة الى ذلك .

ومن الجدير بالذكر أن الحكومة البولندية خصصت الرقم (800190590) للإبلاغ عن أي إصابة بالفايروس ، وللتعرف على الإجراءات التي يجب إتخاذها في حال ظهور أعراض الفايروس على أي شخص

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة