fbpx

تصريحات لاذعة من المعارضة بعد توقيع الرئيس على قانون الإعلام .. الرئيس ضحى بالمرضى لأجل مصلحة حزبه

 

انتقد مرشحوا الرئاسة البولندية عن أحزاب المعارضة قرار الرئيس البولندي التوقيع على قرار تخصيص ما يقارب من 2 مليار زلوتي ، والذي تجاهل طلبهم بتخصيص هذه الأموال لـ القطاع الصحي ، وتحديداً أبحاث محاربة أمراض السرطان .

واتهمت المعارضة الرئيس البولندي بـ ” التبعية والجبن ” ،فيما قال بيدرون أن الرئيس ضحى بحياة المرضى في بولندا لـ لصالح الحزب السياسي الذي ينتمي له

وكان الرئيس أندريه دودا قد وقع مساء يوم أمس الجمعة على تعديل لقانون البث وقانون الاشتراك الذي يمنح تعويضًا في عام 2020 بمبلغ يقارب ملياري زلوتي لوسائل الإعلام الحكومية.

وكتبت مرشحة الرئاسة عن التحالف المدني Małgorzata عبر حسابها في تويتر ” سيدي الرئيس ، لقد فقدت الفرصة لأخذ المبادرة ، أنت توقع القوانين دون تفكير ، أعرف شيئًا واحدًا ، لن ينسى البولنديون هذا التوقيع ، تخصيص 2 مليار دولار للأكاذيب على TVP وليس للأورام ، هذا عار ”

وبدور كتب مرشح حزب الشعب Władysław Kosiniak-Kamysz عبر حسابه في تويتر “لدينا عدة أسابيع متبقية. سنتحمل. البطاقة الصفراء في 10 مايو ، والحمراء في 24 ونقول وداعا لأندريه دودا”

وقال Szymon Hołownia عبر حسابه في تويتر ” حتي في حتى عشية هزيمته في الانتخابات ، لم يتمكن من الوقف بإستقلاليه ضد سياسة PIS واضطر الى التوقيع على 2 مليار زلوتي للدعاية

ونشر مرشح الرئاسة عن اليسار تدوينة قال فيها “أندريه دودا أهدر الفرصة الأخيرة لاتخاذ قرار مستقل ومسؤول وشجاع مرة واحدة على الأقل طوال فترة الدراسة. الفرصة الأخيرة لرعاية البولنديين والبولنديات ، تبين أنه جبان وعضو عادي في الحزب. هذا الرجل غير مناسب للرئاسة ”

وتابع مرشح اليسار “إذا كان أندريه دودا لديه القليل من الشرف ، فلا يجب أن يرشح نفسه في هذه الانتخابات”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة