السلطات الجورجية تطالب بولندا بتسليم الرئيس الجورجى السابق

© AP Photo/ Efrem Lukatsky

 

 

طالبت السلطات فى جورجيا بولندا بتسليم الرئيس الجورجي السابق “Mikheil Saakashvili” الذي وصل إلى وارسو قادماً من الولايات المتحدة يوم 3 أغسطس وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام.

ويرغب المّدعون العامون في جورجيا بإعادة الرئيس السابق للبلاد لوجود العديد من الاتهامات الجنائية ضده وأنه يرفض متابعة التهم الموجهة ضده بدوافع سياسية.

وكان قد حرم فى أواخر يوليو من جنسيته الأوكرانية ليصبح الرئيس السابق Saakashvili الرئيس الوحيد عديم الجنسية فى العالم.

وتشير التقارير ان الرئيس الجورجي السابق ظهر يوم الخميس في بولندا حيث شارك في الاحتفالات بالذكرى السنوية لتكريم ضحايا انتفاضة وارسو 1944 من قبل البولنديين ضد الألمان.

وقال Saakashvili فى بولندا فى حديث لوكالة الأنباء البولندية TVP INFO  ان حادث تحطم الطائرة الرئاسية البولندية بالقرب من سمولينسك فى 10 ابريل 2010 قد يكون “عملا انتقاميا”من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضد الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي” الذي توفي في الحادث مع 95 مسؤولين آخرين.

 

{loadposition top3} 

 

وأضاف “كاتشينسكي على قائمة أعداء بوتين” لأنه “لم يترك جورجيا وحدها مع روسيا وعمل على إنقاذ دولة جورجيا” وتابع ان “الروس يمتلكون الموارد الفنية لتدمير الطائرة”.

كما وصف الزعيم الجورجي السابق بوتين بـ “القاتل المحترف” وقال ان “ليخ كاتشينسكي توفي مثل الابطال . واضاف ان الرئيس الراحل يعتبر بطلا وطنيا لجورجيا.

والجدير بالذكر أن Saakashvili هو سياسي جورجي أصبح الرئيس الثالث لجورجيا بعد انتخابات 4 يناير 2004 بعد أن حصل على 96% من أصوات الناخبين وكان حينها يبلغ من العمر 36 سنة ليصبح أصغر رؤساء أوروبا سناً. وقد استقال من الرئاسة بعام 2007 ليترشح في الانتخابات الرئاسية في يناير 2008 والتي فاز بها بنسبة 52.5% من الأصوات ويعتبر قائد حلف شمال الأطلسي “الناتو”، ولد في العاصمة الجورجية تبليسي

قاد مجموعة من الإصلاحات السياسية والاقتصادية. في عام 2010، كان 67% من الجورجيين يساندونه في سياساته رغم الانتقادات من طرف المعارضة بسبب ميولاته السلطوية وبسبب غش محتمل في الانتخابات.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة