fbpx

إجتماع موسع للرئيس مع مجلس الأمن القومي .. والمعارضة ترحب بالخطوة رغم أنها متأخرة !

 

أعلن مدير مكتب الرئيس البولندي أندري دودا ، أن الرئيس سيجتمع اليوم مع أعضاء مجلس الأمن القومي اليوم الثلاثاء ، لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بإنتشار فايروس الكورونا في البلاد .

ويأتي الإجتماع بعد تسجيل 10 إصابات في الساعه الـ 48 الأخيرة في بولندا .

وسيشارك في الإجتماع قادة الأجزاب السياسية المعارضة ، وأعضاء من مجلسي الشيوخ والنواب ، ورؤساء المجموعات البرلمانية ، حيث سيقومون بطرح الأسئلة والمشاركة في النقاش وتقديم الإقتراحات لمواجهة الفايروس .

ورحب رئيس المنبر المدني Borys Budka بالخطوة قائلاً “من الجيد أن يعقد مثل هذا الاجتماع“ إلا أنه في الوقت ذاته قلل من أهمية الإجتماع ، لأنه عندما يتعلق الموضوع بإتخاذ قرارات كبيرة ، أردنا التحدث إلى الرئيس ، لكنه لم يستمع إلينا !

وبدوره كتب مرشح اليسار لإنتخابات الرئاسة روبرت بيدرو عبر حسابه في تويتر “أخيرًا ، استمع الرئيس أندريه دودا لنداءاتنا وعقد مجلس الأمن القومي ، ليس من الجيد أن ننتظر هذا القرار طويلًا. وأخيرًا ، يمكننا أن نبدأ التعاون لمكافحة الوباء. المجتمع يعتمد على الحوار البناء والإجراءات“

وأكد Władysinaw Kosiniak-Kamysz من حزب الشعب البولندي أنه سيشارك في الإجتماع ، مضيفاً أن مثل هذه الإجتماعات كان يجب تنظيمها منذ عام 2016 ! وأكمل ” هذا يوضح مدى خطورة الوضع مع الفيروس التاجي ( كورونا ) ”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة