روسيا: طلب بولندا إلغاء اتفاقنا مع الناتو هو استفزاز بالغ الخطورة

0

 

 

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، أن رغبة بولندا في إلغاء الاتفاق المؤسس للعلاقات بين روسيا والحلف الأطلسي بهدف إقامة قواعد عسكرية للحلف على أراضيها، استفزازا “بالغ الخطورة“.

 


وردت بولندا على الفور، مشيرة إلى أن تصريحات وزير خارجيتها قد أسيئ فهمها.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية، عن ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية قولها: “نحن نعتبر تلك التصريحات مستفزة وخطرة جدا“.

وقالت إن هذه الرغبة التي عبر عنها وزير الخارجية البولندي الجديد ويتولد فاسكيكوفسكي: “تسهم في شحن المواطنين الغربيين مع اقتراب قمة الحلف الاطلسي” المقررة في يوليو 2016 بوارسو.

وردت الخارجية البولندية، مساء الخميس، مؤكدة أنه أسيء فهم تصريحات وزير الخارجية.

وقالت الخارجية البولندية في بيان إن “الوزير لم يكن يتحدث عن الاتفاقية المؤسسة للعلاقات بين الحلف الأطلسي وروسيا في 1997، بل عن إعلان سياسي للحلف الأطلسي حول عدم تمركز وحدات عسكرية كبرى في وسط أوروبا. ولذلك فإن استنتاجات المتحدثة باسم الخارجية الروسية لا أساس لها“.

ولم توضح الوزارة البولندية أي إعلان للحلف الأطلسي كان يتحدث الوزير عند إجابته بـ”نعم” على سؤال “هل يطلب إلغاء التفاهم الأطلسي الروسي لعام 1997؟.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.