fbpx

الرئيس البولندي يلغي زيارته لروسيا بسبب فيروس كورونا

من المتوقع أن يلغي الرئيس البولندي اندريه دودا سفره الى روسيا الشهر المقبل للمشاركة في الاحتفالات بمناسبة مرور عشر سنوات على تحطم الطائرة الرئاسية والتي كانت تقل رئيس بولندا آنذاك “ليخ كاتشينسكي و زوجته ” اضافة إلى عشرات المسؤولين في البلاد.

ويعود سبب الغاء الرئيس دودا رحلته إلى روسيا بسبب انتشار فيروس كورونا في البلاد .

وقال مسؤول حكومي مطلع على القرار لرويترز “الرئيس لن يطير إلى سمولينسك … كما كان يأمل”

وأضاف: “كل الخيارات ما زالت مطروحة على الطاولة فيما يتعلق برئيس الوزراء” ، مشدداً على أهمية الذكرى السنوية بالنسبة للحزب الحاكم .

اتخذت بولندا تدابير صارمة للحد من انتشار الفيروس في البلاد، واغلقت المدارس والمتاحف والمسارح ودور السينما ، إضافة إلى إعلانها حالة الطوارئ الوبائية.

وقال مسؤولون مقربون من رئيس الوزراء أنهم يأملون في الحد من انتشار الفيروس قبيل الذكرى السنوية ، مما يسمح لعدد أكبر من المسؤولين البولنديين بالسفر ، ولكن من الناحية الواقعية قد لا يكون هذا هو الحال.

ولم يصدر أي تعليق من مكتب الرئيس البولندي حول إلغاء السفر إلى روسيا.

وأكدت بولندا حتى اللحظة اصابة 68 شخصاً بالفيروس وسجلت حالة وفاة واحدة ، بينما سجلت روسيا 28 حالة.

وقال مسؤول إنه يجري النظر في احتفالات وترتيبات بديلة ، مثل إرسال موظفين دبلوماسيين إلى الاحتفالات في روسيا ،و إقامة المراسم الرئيسية في كراكوف في 18 أبريل ، ذكرى جنازة الرئيس السابق ليخ كاتشينسكي.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء بيوتر مولر لرويترز إنه لم يتم اتخاذ قرار رسمي بشأن الأحداث المحيطة بالذكرى السنوية.

وأضاف أنه من المرجح الإعلان عن الخطة بنهاية هذا الأسبوع أو أوائل الأسبوع المقبل بعد انتهاء المناقشات حول هذا الموضوع.

وبالمقابل اشارت سفارة روسيا في بولندا لرويترز في رد بالبريد الإلكتروني “الأمر متروك لهم (السلطات البولندية) في تقرير ما إذا كانت تنوي تنظيم مراسم تذكارية في سمولينسك وإبلاغ وسائل الإعلام عنها”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة