fbpx

برلمـانـي روسي يرد بشدة على اتهامات وزير خارجية بولندا

media

 

ردّ نائب في الدوما الروسي بغضب، على اتهام وزير خارجية بولندا الاتحاد السوفيتي بإشعال الحرب العالمية الثانية، واعتبره “تجربة حقيرة أخرى لإعادة كتابة التاريخ”.

وأعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما، ليونيد سلوتسكي، أن تصريحات وزير خارجية بولندا فيتولد فاشيكوفسكي، التي اتهم فيها الاتحاد السوفيتي على قدم المساواة مع ألمانيا النازية بإشعال شرارة الحرب العالمية الثانية، أثارت غضبه.

وقال للصحفيين السبت “مثل هذه التصرفات والتصريحات المشينة والخطيرة تشجع علنا و​​رثة النازيين وخلفائهم”.

ووفقا له “وصل وزير الخارجية البولندي في محاولته لتبرير تجديف دولته وتدنيسها ذكرى المقاتلين ضد الفاشية، إلى درجة بالغة من السخرية السياسية والأمية التاريخية”.

 

{loadposition top3} 

 

وتابع قائلا، “إن اتهام الاتحاد السوفيتي بإشعال الحرب العالمية الثانية على قدم المساواة مع ألمانيا النازية، هو تجربة حقيرة أخرى لإعادة كتابة التاريخ، ومن الأخطاء المتوفرة بكثرة عند السياسيين البولنديين” حسب قول النائب الروسي.

واعتبر رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما، أن “المساهمة السوفيتية في الانتصار على الطاعون البني، وتحرير أوروبا، بما في ذلك بولندا، لا يمكن ولا يجب التشكيك بها”. على الإطلاق.

ولفت إلى أن  “مجلس الدوما أدان في بيان القانون البولندي الذي يسمح بهدم النصب التذكارية للجنود المحررين، وتضامن معنا في هذا الكنيست الإسرائيلي، وآمل أن تنضم البرلمانات الأوروبية إلى موقفنا، وأن لا تسمح بإساءة استعمال الذاكرة التاريخية المشتركة ..”

وكان وزير الخارجية البولندي قد ادعى في مقابلة صحفية عرضت الجمعة، أن “الاتحاد السوفيتي شارك إلى حد كبير في اندلاع الحرب العالمية الثانية” وذلك في معرض تعليقه على تصريحات السفير الروسي لدى بلاده، سيرغي أندرييف، التي أعلن فيها أن نصب الجنود السوفيت في بولندا ينبغي الحفاظ عليها وعدم المس بها تقديرا وامتنانا لأصحابها الذين حرروا هذا البلد من الفاشية.

 

المصدر: تاس+ RT

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة