fbpx

6 ساعات من الإنتظار على المعابر الحدودية قبل أن تتمكن من دخول بولندا !

 

تشهد الحدود البولندية مع جارتها ألمانيا إزدحام مروري خانق ، حيث يستغرق عبور النقاط الحدودية في بعض النقاط ما يزيد عن 6 ساعات ، بسبب الإجراءات التي تقوم بها نقاط التفتيش .

ويخضع جميع الراغبين في الدخول الى بولندا لفحص درجة الحرارة ، كما عليهم ملء استمارة توضح مكان إقامتهم في بولندا ، ومعلومات الإتصال ، وغيرها من المعلومات التي تساعد في الوصول اليهم في حال تبين أن أحد الأشخاص الذين كانوا بالقرب منهم لديهم أعراض فايروس الكورونا .

وفي حال تبين أن درجة حرارة أي شخص أعلى من الطبيعي ، يتم إتخاذ مزيد من الإجراءات الصحية ، والتي تصل الى إحالته الى أحد المستشفيات القريبة لوضعه في قسم الحجر الصحي الى حين إجراء الإختبار للتأكد من سلامته

وتنصح إدارة المعابر بالتحقق من وضع الإزدحام على المعابر الحدودية قبل التوجه إليها ، لتفادي النقاط التي تواجه إزدحام أكثر من غيرها .

وطالبت إدارة المعابر الحدودية الأشخاص القادمين الى بولندا بالتعاون مع ضباط حرس الحدود ، خصوصاً وأنهم يعملون لمدة 12 ساعة في كل وردية ، وعليه فإن الضغط عليهم كبير .

وتشارك كل من هيئة تفتيش النقل البري ، وإدارة الضرائب الوطنية وخدمة الإطفاء الحكومية بعمليات الفحص التي تتم على الحدود في محاولة لتخفيف الضغط على المعابر الحدودية .

ومنذ إعلان بولندا حالة الطورائ الصحية ، يُسمح فقط للبولنديين ، والمتزوجين من موتطن بولندي أو أبناء المواطنين البولنديين بعبور النقاط الحدودية ، كما يشمل الإستثناء حاملي الإقامة المؤقتة أو الدائمة ، و الدبلوماسيين وعائلاتهم والعاملين في البعثات الإجنبية .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة