هل تودّ تجربة اللجوء؟” رسم الاشتراك 1000 دولار فقط …رحلة “إنسانية” للفرجة على اللاجئين

media

 

 

أطلقت الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية “انصر” وهي منظمة غير حكومية في غازي عنتاب التركية ، مشروع رحلة “إنسانية” مع اللاجئين السوريين في تركيا.

ودعت “انصر” الشباب العرب “المؤثرين” على حد تعبيرها في  مواقع التواصل الاجتماعي لتجربة حياة اللجوء في إحدى القرى الحدودية الواقعة بين سوريا وتركيا.

ما أدى الى استياء واستنكار واسع بين نشطاء ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من الفكرة وكيفية طرح المشروع فقد اعتبروها اهانة ودعوة للسخرية من اللاجئين وحياتهم .

ويتضمن برنامج الرحلة حفل إفطار جماعي في ساحة عامة من القرية، وفعاليات دعم نفسي، وزيارة لعدد من العائلات اللاجئين المتواجدين في القرية.

وتقول المنظمة أن الهدف الأساسي من الرحلة إعطاء مشاهير التواصل الاجتماعي العرب فرصة لسماع قصص السوريين عن قرب، وإعادة روايتها للجمهور كما لم يتم تقديمها من قبل، كما يوضح إعلان “انصر”.

فيما اعتبرها آخرون استعراضًا وجزءًا من ثقافة “الموضة” المنتشرة بين الناشطين السوريين.

وتبلغ قيمة رسوم الاشتراك 1000 دولار، يتم تخصيصها لصالح اللاجئين السوريين، فيما تتضمن المشاركة تكاليف الإقامة والتنقلات ووجبات الطعام، وفق “انصر”.

 

 

ويشارك في هذه الرحلة لاعب منتخب قطر السابق عادل لامي، وصانعة الأفلام الفلسطينية آلاء حمدان، وصانعة المحتوى في يوتيوب المغربية إحسان بن علوش.

وبعد حملة الانتقادات، اعتذرت حملة “انصر” اليوم، ونشرت توضيحًا لما وصفته بـ خطأ في الصياغة بعبارة “هل تودّ تجربة اللجوء؟ على صفحتها الرسمية في الفيس بوك .

 

فيما اعتذرت مقدمة البرامج السورية نور حداد عن الرحلة صباح اليوم، في تغريدة لها على تويتر.

 

ويوجد جدلٌ مستمرٌ في سوريا ودول الجوار، حول انتهاكات منظمات بتصوير الأطفال وتقديم المساعدات بصورة تهين اللاجئين والنازحين، وسط محاولات من ناشطي المجتمع المدني لمراقبتها والحدّ منها.

 

{loadposition top3} 

 enabbaladi.net

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة