fbpx

مسؤول في منظمة الصحة العالمية : القارة العجور لا تزال بعيدة عن مرحلة الذروة .. نحن في بداية الوباء فقط !

 

قال ديفيد نابارو المسؤول في منظمة الصحة العالمية عن مكافحة السارس في لقاء مع صحيفة إل بايس الإسبانية أن أن القارة العجوز ” أوروبا ” بعيدة كل البعد عن ذروة الإصابة بـ COVID-19 ( كورونا ) ، مضيفاً “من المحتمل أننا فقط في بداية الوباء”

وأوضح نابارو ، وهو خبير بريطاني ، أن أحد أسباب تفشي وباء الفيروس التاجي( كورونا ) في العالم هو تأخر السلطات الصينية في التصدي لهذا المرض سريع الانتشار ، الا أنه أضاف” مع ذلك ، فأن الاستجابة اللاحقة من السلطات الصحية الصينية للتصدي للوباء كانت “قوية”.

وأشار خبير منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات بالفيروس التاجي ( كورونا ) في أوروبا سيزداد في الأسابيع المقبلة ، ورأى أنه من الصعب اليوم تحديد الفترة التي يمكن اعتبارها لحظة انتهاء الوباء .

ربما نحن فقط في بداية الوباء. بالإضافة إلى ذلك ، نحن على أرضية مجهولة. بسبب العدد القليل من الاختبارات ، لا نعرف في أي جزء من أوروبا يتركز الفيروس الآن

وأكد نابارو إلى أن هناك استراتيجيتين أساسيتان حاليًا لمكافحة الوباء ، وهما تعزيز التعاون بين المجتمعات والخدمات الصحية عبر الامتثال لتوصيات النظافة ، وكذلك الحد من هجرة الأشخاص من المناطق التي بها عدد كبير من الإصابات.

وأشار نابارو إلى أن الصين وكوريا الجنوبية وسنغافورة يجب أن تكون نموذجاً للدول الأوروبية في مكافحة الفيروسات التاجية ( كورونا ) ، وهذا يجب أن يستند ، من بين عدة أمور أخرى على إجراء عدد كبير من الاختبارات وعزل المرضى.

وختم الخبير بالقول أعتقد أننا سنعمل بجد حتى نهاية يونيو / حزيران للقضاء على الفايروس ، وهذا ليس فقط في أوروبا ، بل في جميع دول العالم .

هذا وتتركز الإصابات ضمن القارة العجوز في دولتين هما اسبانيا و إيطاليا ، حيث تم فرض حظر التجول في عدة مقاطعات من البلدين في محاولة للسيطرة على تفشي الفايروس

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة