أكثر من 80 ألف مواطن من دول الاتحاد الأوروبي حول العالم ينتظرون عودتهم إلى الوطن !

قالت المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء أن أكثر من 80 ألف مواطن من دول الاتحاد الأوروبي حول العالم ينتظرون عودتهم إلى الوطن.

فعلى الرغم من إغلاق الحدود الخارجية للاتحاد ، يجب أن يتمكنوا من العودة إلى بلدانهم.

مواطنو الاتحاد الأوروبي موجودون في اليابان والمغرب والولايات المتحدة وسريلانكا وجزر المالديف والعديد من الأماكن الأخرى في العالم.

وتمكن المشكلة الرئيسية في إعادة هؤلاء الأشخاص الى القرار الذي اتخده قادة دول الإتحاد بإغلاق الحدود الخارجية لـ الإتحاد الأوروبي ، وتعليق رحلات الطيران الدولية من والى الإتحاد .

وتعمل عدة دول على إعادة مواطنيها بطرقها الخاصة ، فعلى سبيل المثال ، أطلقت بولندا خطة lotdodomu لإعادة الموطنين البولنديين وحاملي إقامة بولندا الى بلادهم ، وكذلك فعلت دول أؤروبية أخرى

ويمكن التحدي الأكبر في إعادة مواطني الإتحاد الأوروبي الى دولهم في وضعهم ضمن الحجر الصحي لمدة 14 يوم للتأكد من عدم إصابتهم بالفايروس ، وهو ما يعني تسخير موارد وطاقات كبيرة للقيام بذلك

وأوصت المفوضية الأوروبية مواطني دول الإتحاد الأوروبي بالتواصل مع قنصلياتهم وسفاراتهم في الدول الموجودين فيها ، أو أقرب سفارة لبلادهم في دولة مجاورة في حال عدم وجود واحدة في منطقتهم ، لتنسيق عودتهم الى البلاد .

كما شددت المفوضية على ضرورة اتخاذ القرارات الضرورية رغم صعوبتها لاحتواء الفايروس ومنع أنتشاره في القارة العجوز

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة