fbpx

طبيبة بولندية لم تلتزم بالحجر الصحي ,, تكتشف اصابتها بالفيروس ماذا ينتظر المرضى ؟!

خضعت طبيبه من مستشفى Knurów للحجر الصحي للاشتباه بإصابتها بفيروس كورونا أثناء عملها ، وأثناء عمل الشرطة على التحقق من امتثال الأشخاص لقواعد الحجر الصحي ، اكتشفوا أن الطبيبة لم تكن في منزلها فقط ، وإنما تعمل في مركز طبي آخر .

تم ابلاغ هيئة التفتيش الصحية و مكتب المدعي العام حول الأمر و بعد أيام قليلة اتضح أنها مصابة بفيروس كورونا ،وتم إخطار الأشخاص الذين كانوا على تواصل مع الطبيبة ،وتم اخضاعهم للحجر الصحي.

و أصدر مستشفى Knurów بيانًا أعلن فيه أن نتائج اختبار الفيروس على الطبيبة نتيجتها إيجابية.

وقررت إدارة المستشفى اخضاع الموظفين والطاقم الطبي للحجر الصحي لمدة أسبوعين و البقاء في المنزل وعدم الاجماع بالآخرين .

أخطرت الشرطة مكتب المدعي العام بالقضية ومن المتوقع أن تخضع الطبيبة لعقوبة بسبب قيامها بأنشطة يعاقب عليها القانون تعرض حياة الآخرين للخطر  .

تكرر الشرطة مناشدتها لكل من تم عزله أو أوصى بالامتثال لأوامر الخدمات الصحية ومؤسسات الدولة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة