fbpx

بولندا تحتفل بالذكرى السنوية لانتصار القوات البولندية عام 1920على البلاشفة

Polish-Soviet war/ Photo: Wikimedia Commons

{loadposition top3}

 

 

تم تنظيم سلسلة من الاحتفالات الوطنية والدينية يوم الثلاثاء في بولندا للاحتفال بالذكرى الـ 97 لانتصار البلاد على البلاشفة الروس فى معركة وارسو عام 1920.

ويعتقد أن المعركة، التي كثيرا ما توصف بأنها “معجزة فيستولا”، حفظت استقلال بولندا الجديد بعد نهاية الحرب العالمية الأولى، ومنع الثورة البلشفية من الانتشار إلى أوروبا الغربية.

تعتبر المعركة، وهي جزء من الحرب السوفيتية البولندية 1919-1921،واستمرت المعركة من 12 إلى 25 أغسطس 1920 عندما اقترب الجيش الأحمر بقيادة  Mikhail Tukhachevsky من العاصمة البولندية وتصدت لهم القوات البولندية بقيادة المارشال Józef Piłsudski ما أجبر السوفييت على الانسحاب.

 

 

وقتل في المعركة حوالى 4500 جندي بولندي وفقد عشرة الاف شخص وأصيب 22 الفا بجراح، مقارنة مع الخسائر الروسية المقدرة ب 10 الاف قتيل و 500 مفقود و 30 ألف جريح و 66 الف أسير.

وقد أدرجت معركة 1920 وارسو من بين أهم المعارك التي قررت مصير العالم.

 

وقال وزير الدفاع البولندي انتونى ماتشيرفيتش خلال مراسم الاحتفالات العسكرية فى ساحة  Piłsudski فى وارسو يوم الاثنين ان المعركة التى وقعت منذ 97 عاما كانت حدثا هاما ولها آثار هامة على كل من بولندا وأوروبا والعالم بأسره”.

ويصادف 15 أغسطس/اب عيد القوات المسلحة في بولندا للاحتفال بالانتصار في معركة 1920 .

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة