لأول مرة في تاريخها .. المفوضية الأوروبية تقوم بإنشاء مخزون استراتيجي من الموارد الطبية !

 

قررت المفوضية الأوروبية اليوم الخميس إنشاء مخزون استراتيجي من الموارد الطبية لمساعدة دول الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بانتشار الفيروس التاجي ( كورونا ) . وسيحتوي هذا المخزون على سبيل المثال لا الحصر ، المعدات الطبية للعناية المركزة ، مثل أجهزة التنفس وأجهزة الحماية الشخصية مثل الأقنعة القابلة لإعادة الاستخدام واللقاحات والأدوية ومعدات المختبرات.

وقالت قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين : عند إنشاء مخزونات أوروبية استثنائية مشتركة من الموارد الطبية لأول مرة في التاريخ ، نتصرف بروح تضامن الاتحاد الأوروبي ، وسوف تستفيد جميع الدول الأعضاء وجميع مواطني الاتحاد من هذا المخزون

وأضافت دير لين “الشيء الوحيد الذي يمكننا القيام به الآن هو مساعدة بعضنا البعض”.

وأكد مفوض إدارة الأزمات ، جانيز ليناركتشيز ، في مؤتمر عقد في بروكسل ، أن الاتحاد الأوروبي يتخذ إجراءات لتزويد الدول الأعضاء بمزيد من المعدات.

وقال إن الأولية ستكون “لدعم الدول الأعضاء التي تواجه نقصا في المعدات اللازمة لعلاج المرضى المصابين وحماية أخصائيي الرعاية الصحية وإبطاء انتشار الفيروس.”

وبحسب المفوضية فإن قيمة المخزون الطبي ستكون 50 مليون يورو ، وسيتم تخرين هذه المواد في أحد الدول ، أو عدة دول ، والتي سيتكون مسؤولة عن عن طلب الإمدادات الطبية تحت اشراف المفوضية

وسيتم تمويل تكاليف 90 في المائة من المخزون من أموال الاتحاد الأوروبي. وسيدير ​​مركز تنسيق الاستجابة للأزمات عملية توزيعها ، مما سيضمن وصولهم إلى حيث هم بأمس الحاجة.

وقال المفوض Lenarczicz أن العديد من البلدان حتى الآن أعربت عن رغبتها في تخزين المواد الطبية التي سيتم شرائها ، ولا تزال المحادثات حول هذا الموضوع جارية في الاتحاد الأوروبي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة