مورافيتسكي لـ CNN : لم نصل الذروة بعد “سيكون لدينا عدة آلاف ، إن لم يكن أكثر من الحالات”

 

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي في مقابلة مع قناة CNN الأمريكية إن الإجراءات التي اتخذتها بولندا في مكافحة الفيروس التاجي – سواء من حيث تأمين الحدود وحماية الاقتصاد – كانت ضرورية ، مضيفاً أن بولندا لم تصل بعد الى ذورة الإصابات بفايروس الكورونا .

لسوء الحظ ، أعتقد أن ذروة (المرض) لا تزال أمامنا ، وسيكون لدينا عدة آلاف ، إن لم يكن أكثر من ذلك من الحالات – قال رئيس الوزراء –

وتابع مورافيتسكي : بالنسبة لاقتصادنا ، إن ما يحدث هو مثل زلزال حقيقي ، وهذا هو السبب في أننا بدأنا ، كأول بلد في أوروبا ،في وضع الضوابط الصحية على الحدود ، والتي تساعدنا على إبطاء تدفق الحالات الجديدة إلى بولندا .

وأكد رئيس الوزراء البولندي أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة ، مثل إغلاق الحدود ، تتفق مع الإجراءات المعمول بها في منطقة شنغن ، وكانت ضرورية ،وتحقق نتائج.

وأشار مورافيتسكي الى أنه لدى شنغن إجراءات خاصة تسمح للدول الأعضاء بتعليق القواعد الأوروبية مؤقتًا ، وهذا ما قمنا به ، لقد بدأنا مراقبة الحدود لأن غالبية الحالات (فيروسات كورونا) كانت تصل من الخارج: من إيطاليا وإسبانيا ودول أخرى في الجزء الغربي من الاتحاد الأوروبي ، وقد ساعدتنا ضوابط الحدود هذه في فرض الحجر الصحي على الأشخاص القادمين وإبطاء التقدم ( لفايروس الكورونا )

وشدد على أن هذه الإجراءات تضر بالاقتصاد البولندي ، ولكن في الوضع الحالي فهي ضرورية وأعرب عن أمله في أن يتمكن الاقتصاد البولندي بفضلها من العودة بسرعة إلى عمله الطبيعي في وقت لاحق.

ولدى سؤاله عن خطة المساعدة الاقتصادية المقدمة ، أشار رئيس الوزراء إلى أن أزمة الوباء الحالية مختلفة تمامًا عن الأزمة المالية التي بدأت في عام 2008 بعد انهيار بنك ليمان براذرز ، من الصعب التغلب عليها لأنها كسرت حلقات التوريد ( التصدير ) حول العالم.

لهذا السبب قدمنا ​​خطة جريئة للغاية ولكنها فعالة للغاية لدعم الإقتصاد المحلي ، وقال رئيس الحكومة البولندية – هذه الخطة لها قيمة قريبة من 10 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي لدينا.
نعتقد أن الأمر يستحق حماية الوظائف الموجودة في السوق البولندي خلال الأسابيع القليلة المقبلة ، وبالتالي قدرة الشركات على الانتعاش عندما تتراجع الأزمة – أوضح –

كما سُئل مورافيتسكي عن أنشطة المؤسسات الأوروبية رداً على الأزمة وانتقاده لهذه الأنشطة ؟
أجاب رئيس الحكومة البولندية على أن “الاتحاد الأوروبي يدرك الحجم الهائل لهذا التحدي الذي ينتظرنا. ومع ذلك ، لم يتم تخصيص أموال بعد لمواجهتها . في الوقت الحالي ، ميزانيات الدولة قيد الاستخدام ، برنامجنا يعتمد بالكامل على ميزانية الدولة“.

آمل أن تخصص المفوضية الأوروبية أموالا جديدة لمحاربة هذه الأزمة ويسرني رد فعل البنك المركزي الأوروبي ، الذي تدخل بقوة في العمل ، بشراء السندات في السوق ، فضلا عن التحضير للجولة التالية من عملية إعادة التمويل طويلة الأجل – أكد مورافيتسكي

وختم مورافيتسكي بالقول ” إعادة تمويل العمليات على المدى الطويل ، وهو أمر مهم للغاية للحفاظ على سيولة الشركات من خلال القطاع المصرفي ”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة