fbpx

كسر الحجر الصحي جريمة يعاقب عليها القانون !! ماذا لو خالفت العائلة بأكملها الحجر الصحي؟!

فرضت وزارة الصحة البولندية الحجر الصحي على جميع العائدين إلى بولندا من مواطنين بولنديين والاجانب المقيمين لمدة 14 يوماً، وأن أي مخالفة لقواعد الحجر الصحي يعرّض صاحبها لغرامة مالية تصل إلى 5000 زلوتي بولندي و أحياناً إلى عقوبة السجن.

خلال هذا الوقت ، لا يجب عليهم الاتصال بأشخاص آخرين أو التسوق أو الذهاب للتنزه ، وتساعد الشرطة في التحقق من الامتثال لقواعد الحجر الصحي ,و أيضًا لمعرفة ما إذا كان هؤلاء الأشخاص بحاجة إلى أي شيء.
.

ويمكن اعتبار كسر قواعد الحجر جريمة يعاقب عليها القانون البولندي على سبيل المثال الطبيب ، عندها تحيل الشرطة القضية إلى مكتب المدعي العام ، الذي يشرع في إجراءات بموجب المادة المتعلقة بتهديد صحة العديد من الناس،ومن المتوقع أن تصل العقوبة إلى 8 سنوات في السجن.

وتتعرض هيئة التفتيش الصحية والشرطة إلى مواقف كثيرة أثناء عمليات التفتيش على المحجورين صحياً ، تصل بعض الحالات إلى المقاومة الجسدية من قبل الأشخاص الخاضعين للحجر،عندها يتم تطبيق تدابير قسرية على هؤلاء الاشخاص، وسيتم تغريمهم عدة مرات ولو كل يوم، حتى يتم الالتزام التام بقواعد الحجر .

ماذا لو تم كسر قواعد الحجر الصحي من قبل عائلة كبيرة؟

يتم رصد حالات عديدة لعائلات تو وضعها في الحجر الصحي بعد عودتهم م الخارج إلا أنهم يخرجون معاً للتسوق أو للتنزه ,لذلك يفرض القانون عقوبة مالية منفصلة على كل فرد مخالف في العائلة, ويكون الآباء مسؤولين عن القاصرين.

والمفتش الصحي و الشرطة هم وحدهم القادرين على تقدير مبلغ الغرامة التي سيتم فرضها على المخالف، ولايؤخذ بالاعتبار الوضع المالي للمخالف ، ولكن فقط درجة الخطأ، والمخالفة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة