جامعة بوزنان تدخل على خط محاربة فايروس الكورونا ! كيف ؟

 

أعلنت جامعة بوزنان للعلوم الطبية عن الدخول على خط محاربة فايروس الكورونا عبر مساعدة الحكومة على إجراء المزيد من الإختبارات للأشخاص المشتبه بإصابتهم بفايروس الكورونا .

وبسحب ما قال Andrzej Tykarski عميد جامعة بوزنان للعلوم الطبية : سمعنا أن “عنق الزجاجة“ في هذه الأزكة سيكون الإختبارات التي سيتم إجرائها لإكتشاف الإصابات بفايروس الكورونا ، ثم توصلنا إلى فكرة أن لدينا معدات تفوق قدراتها ما يوجد في المحطات الصحية في المدينة بعشرات المرات ، ولذلك فكرنا في أننا أننا قادرون على إنشاء مختبر جامعي لإختبارات الكورونا ، وسنقوم بوضع جميع المعدات العلمية التي نمتلكها في هذا المختبر

وبحسب رئاسة الجامعة فقد بدأت الاستعدادات لاختبار عينات من الأشخاص المشتبه في إصابتهم بـ الفيروسات التاجية ( كورنا ) في الجامعة الطبية قبل أسبوع.

ويوم الخميس تم الإتفاق مع المحطة الصحية والوبائية في مقاطعة بوزنان بشأن تمويل عمل هذا المخبتر .

ويوم أمس الجمعه تلقت الجامعة أول 50 عينة لإخضاعها لـ الإختبار ، كم سيتم تزويد الجامعة بـ 300 إختبار جديد يوم الإثنين القادم .

وأضافت الجامعة أنه سيكون بمقدورها إجراء 1000 إختبار بشكل إسبوعي ، وهو أكثر بكثير من القدرات الحالية لـ المحطة الوبائية في بوزنان .

وأضافت الجامعة أن تكلفة إجراء كل إختبار كورونا هي 400 زلوتي بولندي ، فيما حصلت الجامعة حالياً على تمويل مبدأي قيمته 300.000 زلوتي بولندي .

وستبلغ التكلفة الكلية لتشغيل المخبر على مدار الشهر حوالي 1.6 مليون زلوتي ، ويتم العمل حالياً على تأمين هذا المبلغ .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة