تعرض عازف بيانو من تشيلي للضرب في وارسو للاعتقاد بأنه عربي مسلم

 

ازدادت في الآونة الأخيرة ظاهرة حوادث الإسلاموفوبيا في أوروبا، فقد تَم الاعتداء على شخص من “تشيلي” الشهر الماضي , وذلك للاعتقاد بأنه “مسلم” .

“كريس راموس” وهو عازف بيانو -مسيحي- يعيش في بولندا من 2004 ,وقد تم الاعتداء علية في قطار بالقرب من العاصمة البولندية وارسو فقط لأنه من ذوي البشرة الداكنة والاشتباه بأنه عربي حيث تعرض لإصابة في الرأس و فقد سنا من أسنانه من شدة الضرب.

ودعا أدم بودنار مفوض لجنة حقوق الإنسان البولندي الى تضامن الشعب البولندي مع ضحايا الاعتداء العنصري والى التوقف عن تكثيف خطاب الكراهية ضد العرب . 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة