fbpx

المتحدث باسم الحكومة : قد يتم فرض مزيد من القيود على الحريات الشخصية هذا الأسبوع !

 

قال المتحدث باسم الحكومة بيوتر مولر في الإذاعة الحكومية اليوم الاثنين إن الحكومة تدرس خيارات مختلفة لحالة الطوارئ الصحية من درجة ” وباء ” ، وأضاف أنه يمكن خلال هذا الاسبوع يمكن توقع قرارات إضافية بشأن التغييرات أو تمديد القيود على الحريات الفردية بسبب فايروس الكورونا .

وتشهد بولندا حالياً قانون الطوارئ الصحي من درجة وباء ، والذي تم إصداره من قبل وزارة الصحة ، ويحظر القانون التجمعات لأكثر من 50 شخص ، كما توصي كل من وزارة الصحة ورئيس المفتشية الصحية بالبقاء في المنزل ، وتجنب الاتصال خاصة بالغرباء ، وإذا أمكن ، العمل عن بعد

وفي سؤال عن طريقة عمل الحكومة في الظروف الحالية أجاب مولر أن الحكومة تعمل وفق توصيات كبير المفتشين الصحيين – سواء في مكتب رئيس الوزراء أو في الوزارات – حيث يعمل قسم من الموظفين من منازلهم ، كما أن الحكومة تعقد إجتماعاتها عن بعد عبر خاصية ( مكالمات الفيديو ) ويتم إتخاذ القرارات بهذه الطريقة

وأجاب مولر عن سؤال حول رأي الخبراء بضرورة إلزام البولنديين بالبقاء في منازلهم ، كما هو الحال في إيطاليا لتجنب إنتشار الوباء بالقول بأن الحكومة تدرس خيارات مختلفة فيما يتعلق بوضع الوباء ، بما في ذلك “إمكانية فرض قيود أخرى غير تلك المطبقة حالياً”

وأضاف مولر أنه يتم بشكل يومي إصدار تعليمات جديدة ، ولكن يمكن توقع اتخاذ قرارات جديدة بشأن إدخال تعديلات على القيود المفروضة حالياً أو تمديد القيود الفردية هذا الأسبوع ، مشيراً الى أن الحكومة لم تستبعد أي من الخيارات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة