ولادة طفل معجزة في فروتسواف بعد مضي 55 يوما على وفاة والدته

نجح أطباء بولنديون في مشفى جامعة فروتسواف من استخراج طفل من رحم أمه بعد موتها بـ55 يوما حيث عانت والدة الطفل البالغة من العمر 41 عاما من سرطان الدماغ وهي في الأسبوع 17 من الحمل فساءت حالتها كثيرا وفقدت وعيها وعند نقلها الى قسم التخدير والعناية المركزة وجد الأطباء موت المخ لكن عمل الأطباء على استدامة الوظائف الحيوية للأم باستخدام اجهزة طبية حديثة وبعد مضي 55 يوما أجروا للام عملية قيصرية وتم انقاذ الجنين  وكان وزنه كيلو غرام واحد وبعد علاج استمر شهرا سلم الاطباء الطفل لوالده و وصف الأطباء هذا الطفل بـالمعجزة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة