البرلمان يصوت على تعديل لوائحه الداخلية تمهيداً للتصويت يوم غد على قانون ( درع الأزمة )

 

صوت البرلمان البولندي بالموافقة على تعديل لوائحه الداخلية بعد إعتماد عدد من التعديلات التي إقترحتها المعارضة ، وأهمها إدخال آلية التصويت عن بعد لأعضاء البرلمان على القرارات التي ستطرح للتصويت .

وصوت 250 نائبا لصالح تعديل اللوائح ، وعارض التعديل و 104 إعضاء . فيما إمتنع و 14 عضو عن التصويت .

وتسمح التعديلات على اللوائح التي اعتمدها مجلس النواب بإجراء جلسة لمجلس النواب والتصويت “باستخدام وسائل الاتصال الإلكترونية“ ، ويمكن استخدام هذه التعديلات في حالة الطوارئ أو الأحكام العرفية أو الكوارث الطبيعية ، وأيضاً حالة حدوث وباء كما يحدث الآن

وعملا بالتغييرات في اللوائح ، يقرر رئيس مجلس النواب ، تطبيق شرط الإستشارات والتصويت عن بُعد ، بعد استشارة مجلس الحكماء .

وعلى رئيس مجلس النواب ضمان وصول جميع أعضاء البرلمان الى الوسائل الإلكترونية التي تتيح لهم التوصيت على القرارات .

وسيتمكن الأعضاء من تأكيد وجودهم عن طريق تسجيل الدخول إلى النظام الخاص بالتصويت والمداولات ، ويجب أن تكون كلمات الأعضاء محدودة في الوقت ، حسب النوع ، لمدة 3 أو 5 أو 15 دقيقة (يتحدث رئيس النادي البرلماني نيابة عن الإعضاء ).

كما يكمن للجان البرلمانية والفرعية ، ورئاسة البرلمان ، وغيرها من اللجان عقد إجتماعاتها بهده الطريقة ، ويتم حفظ سجل الجسلة السمعي والبصري ( الفيديو ) كأرشيف للإجتماع .

وتم إعتماد التعديلات فور التوقيع عليها ، دون الحاجه الى توقيع الرئيس

وفي نهاية الجلسة وجه نواب المعارضة سؤالاً حول كيف سيتم ضمان الأمن السيبراني خلال جلسة الجمعة في مجلس النواب ، والتي سيتم خلالها التصويت على قانون ( درع الأزمة )

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة