fbpx

فرنسا تُسجل وفاة أصغر ضحية لفايروس كورونا .. أجرت الإختبار مرتين ولم يتم التعرف على إصابتها !

 

أعلن المدير العام لقسم الصحة في فرنسا جيروم سالومون وفاة المراهقة جولي يوم أمس الخميس في مؤتمر صحفي يومي يلخص تطور الوباء في بلاده

وأشار سالومون الى أنه تم نقل جولي إلى المستشفى من يوم الاثنين ، وتم على الفور وضعها في وحدة العناية المركزة بمستشفى في لونججومو ، جنوب باريس بسبب صعوبات في التنفس ، وفقًا لمحطة تلفزيون بي إف إم فقد تقرر بعدها نقل المراهقة الى مستشفى نيكر في باريس ، والمتخصص في علاج الإطفال والمراهقين

وقالت والدة المراهقة لوكالة الأنباء الفرنسية ” لن نحصل أبداً على جواب حول ما حدث ” مشيرة الى أن ابنتها كانت كانت خضعت مرتين لفايروس الكورونا ، وفي المرتين كانت النتيجة سلبية

وبدورها قالت شقيقة المراهقة المتوفاة ، “عانت جولي من سعال طفيف لمدة أسبوع عالجتهبشرب الأعشاب ” ، بعدها بدأت حالة جولي في التدهور بسرعة ، وأضافت أنه خلال عطلة نهاية الأسبوع ، تحول السعال الجاف إلى رطب وخانق.

واتصلت الأسرة بطبيب عام الذي قام بتشخيص الحالة على إنها فشل تنفسي ، على الرغم من أنها لم تكن تعاني من مشاكل صحية أو أي أمراض آخر من قبل.

في مساء الثلاثاء ، أفادت إدارة المستشفى أن نتيجة الاختبار فايروس كورونا كانت إيجابية ، للتوفى بعدها المراهقة في نفس الليلة ( ليلة الثلاثاء / الأربعاء )

وكتبت صحيفة “لو باريزيان” أن عائلة المراهقة المتوفاة لا تفهم لماذا استغرق انتظار نتائج الاختبار الأول وقتًا طويلاً ولماذا ظهرت نتائج سلبية للاختبارات التي تم إجرائها سابقاً في باريس !

ووفقًا لوالدة المراهقة جولي ، فإن وفاة جولي البالغة من العمر 16 عامًا هي تحذير للشباب ، مضيفة “هذه معلومات مهمة لأن (…) الأشكال الإعراض الظاهرة / الحادة لفايروس Covid-19 / كورونا نادرة للغاية لدى فئة الشباب “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة