ما هو سبب الزيادة الكبيرة بـ عدد الإصابات في وارسو ؟

 

أعلن دار المسنين في مدينة Niedabylu جنوب العاصمة وارسو أنه تم تسجيل عدد كبير من الإصابات بين المقيمين في الدار وبعض الموظفين أيضاً .

وبحسب إدارة الدار ، فقد تم تسجيل 52 إصابة بين المقيمين إضافة الى 8 من الموظفين ، ما يجعل عدد الإصابات الكلي في الدار 60 إصابة .

ويبلغ عدد سكان الدار الكلي 67 شخص إضافة الى 14 موظف .

وأضافة الدار أنه تم عزل الـ 21 مُسن الذين كانت نتائجهم سلبية ( غير مصابين بالعدوى ) عن المرضى المصابين ، وتم فرض الحجر الصحي على جميع الموجودين في الدار بما فيهم الأصحاء .

ولم تظهر أي من أعراض الفايروس على المقيمين أو العاملين في الدار حتى الحظة ، فيما أشارت إدارة الدار أنه في حال ظهور الأعراض على أحدهم فسيتم طلب الإسعاف على الفور ونقلهم الى إقرب مستشفى أمراض معدية .

وكانت إدارة الدار قد أعلنت أن أحد الممرضات عانت من أعراض فايروس الكورونا يوم الثلاثاء الماضي ، وتم فرض الحجر الصحي عليها الى حين ظهور نتائج الإخبتار التي جائت بتأكيد إصابتها بالفايروس .

وتم بعد التأكد من إصابة الممرضة إخضاع جميع الموجودين في الدار من مقيمين وموظفين لإختبار كورونا ، والذي أظهر إصابة 60 شخص منهم

وأكدت الدار أنها على تواصل مباشر مع الدائرة الصحة في العاصمة وارسو لإحاطتهم بشكل مستمر حول وضع المقيمين في الدار ، كما تم تزويد الدار بكمية كبيرة من معدات الوقاية الشخصية .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة