fbpx

كاهن ،سائق حافلة،مدرس رياض أطفال..ماذا نعرف عن ضحايا كورونا في بولندا ؟

 

قال الصحفي البولندي Cyprian Jopek في برنامج ” أبيض أسود ” عبر قناة TVN24 أن متوسط ​​عمر المرضى المصابين بالفيروس التاجي الذين توفوا في بولندا هو 61 سنة ، النسبة الأكبر منهم رجال ، حيث تم تسجيل 15 حالة وفاة لرجال بينما تم تسجيل وفاة 3 سيدات ، ومن بين لضحايا كاهن وسائق حافلة ومعلم رياض أطفال ورجل أعمال ، وتبين أن لدى معظمهم أمراض مزمنة أخرى

وأشار الصحفي الى أن المعلومات الواردة من وزارة الصحة الإيطالية ، وهو البلد الأكثر تضرراً من الوباء ، أن الفايروس يؤثر على الرجال أكثر من النساء ، حيث بلغت نسبة الرجال الذين توفوا بسبب الفايروس 70% من مجمل الوفيات

وبدوره قال الباحث في مجال الفيروسات Bogusław Szewczyk أن الرجال عادة مهملين فيما يتعلق بالعناية بصحتهم ، وتكون النساء أكثر إهتماماً عبر إجراء الفحوصات الوقائية ، كما أنهن يزرن الأطباء أكثر من الرجال

وبحسب وزارة الصحة البولندية فإن ثمانية ضحايا للفايروس في بولندا كانت أعمارهم أكثر من 70 عام ، فيما كانت أصغر ضحية تبلغ من العمر 37 عام

ويبلغ متوسط ​​أعمار المتوفين في بولندا 61 سنة , بينما يبلغ المتوسط في إيطاليا 80 عامًا – بسحب عام الفيروسات – مضيفاً أن الإحصائات في بولندا تعتمد على عدد قليل من الضحايا ، فيما يبلغ العدد في إيطاليا عدة آلاف .

وأشار Szewczyk الى أن لا يؤثر فقط على كبار السن ، بل يعتمد الموضوع على صحة الشخص المصاب

في جميع في إعلانات وزارة الصحة حول الوفيات، هناك دائمًا ملاحظة تقول أنه لدى المريض “أمراض المصاحبة / أخرى ”

و تظهر الإحصائيات الإيطالية أن هذه الحقيقة مهمة ، أكثر من ثلثي الذين ماتوا في إيطاليا لديهم مرض إضافي واحد على الأقل. من بينها أمراض القلب ، والمناعة ، والجهاز التنفسي ، والأورام ، والأيض ، وأمراض الكلى ، والسكري أو السمنة ، ويمكن لهذه الأمراض الى جانب الكورونا أن تحدد ما سيواجه المريض !

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة