المتحدثة باسم القانون والعدالة تؤكد انه على اوروبا معالجة الارهاب لضمان سلامة المواطنين

East News

 

 

ذكرت Beata Mazurek المتحدثة باسم حزب القانون والعدالة الحاكم فى بولندا اليوم إنه يتعين على أوروبا “البدء بجدية فى مناقشة” مشكلة الإرهاب التي تؤثر علينا جميعا “بغض النظر عن مكان وقوع الهجمات”.

وبالرغم من عدم وقوع هجمات إرهابية في بولندا فإن أجهزة الأمن تقوم بكل ما في وسعها للحفاظ على سلامة الشعب البولندي، لأن الهجمات في أوروبا الغربية تقتل أيضا مواطنينا”. وجاءت هذه التصريحات في رد على سؤال حول رأيها بالهجمات الإرهابية التى وقعت الأسبوع الماضي فى اسبانيا وفنلندا

وقالت مازوريك لوكالة wPolityce.pl البولندية “يجب على أوروبا “أن تفهم” أن الإرهاب مشكلة كبيرة تحتاج إلى معالجة فعالة لضمان سلامة المواطنين في دول الاتحاد”.

 

 

ووفقا لمازوريك، فإن الإرهاب هو  الصداع الرئيسي في أوروبا اليوم والمشكلة التي من المرجح أن تتصاعد ما لم تتم معالجتها بالطريقة الصحيحة”.

 

وردا على تعليق سابق لرئيس الوزراء بياتا شيدو حين قالت “يجب  على أوروبا أن تستيقظ من الخمول وأن تبدأ فى التفكير فى سلامة مواطنيها “, قالت مازوريك ” لقد حان الوقت” لتصويب مسار السياسة بشكله الملتوي والمثير للشفقة إلى المعنى السليم والعودة إلى القيم المسيحية الكامنة وراء أوروبا الموحدة”.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة