fbpx

كيف تُساهم بولندا في أنتاج دواء لفايروس كورنا ؟

قال الصحفي  Jacek Liziniewicz من “Gazeta Polska” والذي يعمل على تتبع  الأمور المتعلقة بالعمل على الأدوية لمرض COVID-19 بأن البولنديين موجون تقريباً في في كل مجال يتعلق بالبحث عن طريقة لعلاج فايروس الكورونا ، مضيفاً ”  علينا أن نفخر بهم ، لأن اثني عشر شخصًا ( من بولندا )  لم يسمع بهم أحد منذ حوالي ستة أشهر يغيرون العالم اليوم ” عبر البحث عن علاج لفايروس السارس الجديد ( كورونا ) الذي يهدد العالم كله

وأشار Jacek Liziniewicz إلى أن منظمة الصحة العالمية بدأت سلسلة من الدراسات حول العديد من الأدوية المستخدمة حاليًا في معالجة أمراض أخرى ، لمعرفة مدى فعاليتها أيضاً في علاج مرضى الكورونا

أحد الاحتمالات التي يتم دارستها هو الكلوروكين والمعروف في بولندا باسم Arechinu ، حيث تفوم أجهزة كمبيوتر عملاقة بالمشاركة في هذه الدراسات لإختبار هذه الأدوية ، ومعرفة المواد التي تؤثر بشكل فعلي على الفايروس  قال الصحفي –

وتعمل فرق البحث من جميع أنحاء العالم أيضًا على تطوير لقاح ضد الإصابة بالفيروس التاجي ، وأشار Jacek Liziniewicz إلى أنه لم يمر سوى أسابيع قليلة منذ أن انتشر الفيروس في جميع دول العالم تقريبًا  ، حتى بدأت الإختبارات على لقاحات لمواجهة الفايروس ومنع إنتشاره

وبحسب رأيه فإن  هذا وقت قياسي في التاريخ للعمل على إنتاج لقاح ، مضيفاً أن أموال ضخمة تم إستثمارها في هذا المجال تصل قيمتها الى 2 مليار زلوتي

وتابع قائلاً بأنه يجب القيام بكل شيء لضمان أن لا يصبح الدواء أكثر خطر من المرض بحد ذاته .

وعن مساهمة بولندا قال الصحفي أن علماء من بولندا يساهون بشكل كبير في تطوير طريقة لمواجهة الفايروس ، مؤكداً أن أحد الفرق التي عملت على تقديم تشريح واضح لـ ” الجينوم الرئيسي ” للفايروس كان فريق بولندي ، وهو ما ساهم في إبتكار اختبارات سريعة لتحديد الإصابة بالفايروس

وبالإضافة إلى ذلك ، يعمل علماء من الأكاديمية البولندية للعلوم على دواء يمكنه مكافحة COVID-19 ، مضيفاً أن العلماء البولنديون موجودن  في كل مجال تقريبًا يتعلق بهذه الإبحاث .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة