fbpx

الشرطة تمنع دخول السياح إلى منطقة الجبال (زاكوباني )جنوب بولندا تحت طائلة العقوبة ! نحن لسنا في عطلة!

تعمل الشرطة على إعادة العشرات من السيارات المتوجهة إلى زاكوباني بغرض السياحة وتغريم البعض منهم بغرامات مالية لانتهاكهم حظر المرور ,ويتم تكثيف العمل خلال عطلة نهاية الاسبوع وذلك للحد من الانتشار السريع للوباء.

تشرف دوريات من الشرطة على المداخل الرئيسية إلى منطقة الجبال Podhale جنوب بولندا حيث تم فرض حظراً  من قبل الحكومة المحلية للمنطقة على دخول السيارات القادمة والتي تحمل لوحات تسجيل لا تتبع للمنطقة ,اضافة إلى منع دخول الأشخاص القادمين إليها بغرض السياحة والمخالفين يواجهون غرامات مالية كبيرة تصل إلى 500 زلوتي ويستمر الحظر حتى 11 أبريل/نيسان. 

ويوضح Krzysztof Waksmundzki ، المسؤول الصحفي لشرطة زاكوباني عن الحالات التي تم تغريمها بمبلغ 500 زلوتي بولندي لخرق الحظر ،حيث تم اعادة سائحان من وارسو ، واثنان من جيلينا جورا وشخص مقيم في Świętokrzyskie , جاءوا جميعًا إلى زاكوباني في عطلة نهاية الأسبوع لأغراض سياحية .

تلقت الشرطة تقريرًا مجهولاً من أحد الفنادق في Białka Tatrzańska حول السياح الذين خرقوا الحظر و استأجروا غرفاً في الفندق ، لذلك تم تغريم اثنين من سكان جيلينا جورا، بمبلغ 500 زلوتي, وبالمثل ، انتهت رحلة مواطنين أوكرانيين جاءوا إلى زاكوباني قادمين من وارسو مع الغرامة.

كما تم تغريم مواطن من Świętokrzyskie يوم السبت الماضي ، بمبلغ 500 زلوتي حاول أولاً تضليل ضباط الشرطة ، مدعيا أنه جاء لزيارة أخته الموجوده في المنطقة والخاضعة للحجر،ولكن في النهاية تبين أنه كسر حظر المرور لأنه كان مسافرًا لأغراض سياحية .

وأضاف Waksmundzki “نوصي جميع السياح بالعودة إلى منازلهم ,حيث يتم التحقق من جميع السيارات والأشخاص من قبل رجال الشرطة من إدارة المرور الطرق المؤدية إلى زاكوباني ويتحققون مما إذا كان الأشخاص الذين يدخلون المنطقة يتحركون ضمن الاستثناءات المسموح بها ، أم أنهم سياح جاءوا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في Podhale”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة