وزير الداخلية يؤكد نية بولندا تقديم طلب للحصول على مساعدات الاتحاد الأوروبي بعد العواصف

PAP / Rafał Guz

 

  

 

قال وزير الداخلية البولندي “ماريوش بواشتشاك” ان بولندا ستتقدم بطلب إلى بروكسل للحصول على مساعدات بعد العواصف العاتية التي ضربت شمال بولندا مما ادى الى مقتل ستة اشخاص واصابة عشرات الأشخاص.

وقال وزير الداخلية  الثلاثاء أنه تم تقييم الأضرار في  %50 من المباني التي ضربتها العواصف في 11 و 12 آب / أغسطس مضيفا أنه “من السابق لأوانه الحديث عن التكاليف”.

الا انه قال انه يعتزم تقديم نداء إلى صندوق التضامن للاتحاد الأوروبى الذى أنشئ لمواجهة الكوارث الطبيعية الكبرى بمجرد إجراء التقييمات التي يتوقعها بنهاية الشهر الحالى.

وقال ايضا ان رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو” ستقترح يوم الخميس خططا جديدة لإدارة الأزمات، بما في ذلك حل محطات الإرسال والاستقبال عندما يتم قطع التيار الكهربائي.

 

 

 

وفي 11-12 آب / أغسطس، تسببت الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة في دمار وأضرار في شمال بولندا، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص، من بينهم فتاتان في مخيم للكشافة، وألحقت أضرارا بمئات المنازل وتدمرت نحو 000 45 هكتار من الغابات وتم قطع الكهرباء لأكثر من نصف مليون شخص .

وتم استدعاء حوالى 96 ألف رجل إطفاء أكثر من 26 ألف مرة، وشارك 400 جندي فى عملية التنظيف بعد هدوء الطقس.

ويهدف كل من إدارة الإطفاء والجيش إلى إعادة الطرق والمباني للعمل قبل عودة الأطفال إلى المدرسة في 1 أيلول / سبتمبر.

ومن ناحية أخرى، من المتوقع حدوث المزيد من العواصف فى شمال بولندا يوم الاربعاء مع تحذيرات من المستوى الأول – الأمر الذي يعني خطر جديد على الممتلكات والحياة -التحذير ساري حتى منتصف ليل الأربعاء.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة