fbpx

نائب وزير الدفاع البولندي : يمكن للشعب البولندي “الشعور بالأمان” إننا نراقب حدودنا الشرقية عن كثب

Photo: PAP/Rafał Guz

  

 

قال Michał Dworczyk  نائب وزير الدفاع البولندي اليوم الاربعاء ان بولندا “بلد آمن” وأن الشعب البولندي “يمكنهم الشعور بالأمان”.

جاء هذا التعليق عندما سئل عن التدريبات العسكرية الروسية- البيلاروسية التي من المقرر أن تجرى فى بيلاروس يومى 14 و 20 سبتمبر.

وقال دفورتشيك “اننا نراقب عن كثب ما يحدث عبر حدودنا الشرقية” أثناء حديثه إلى راديو  24 قبل الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها رئيس الناتو الى وارسو.

ومن المتوقع ان تكون مناورات زاباد 17 موضوعا رئيسيا للمناقشة عندما يزور أمين عام التحالف العسكرى الغربى ينس ستولتنبرج بولندا يوم الخميس.

 

 

 

ومن المقرر ان يجتمع “ينس ستولتنبرغ” رئيس حلف شمال الأطلسي فى وارسو مع عدد من المسؤولين البولنديين من بينهم الرئيس البولندي “أندري دودا” و وزير الخارجية “فيتولد فاشيكوفسكي” و رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو”.

وفي تموز (يوليو) الماضي، أفاد ستولتنبرغ أن المسؤولين الروس زودوا الحلف بالأرقام المتعلقة بتدريبات «زاباد» من دون أن يفصح عنها، مشيراً إلى أن على موسكو القيام بذلك إن أرادت. وأضاف أن «حلف الأطلسي أجرى محادثات صريحة مع موسكو في شأن كيفية تجنب حدوث سوء فهم خطر، في ما يتعلق بمسائل مثل المناورات».

وقال قائد القوات البرية الأميركية في أوروبا الجنرال بين هودجز الأسبوع الماضي، إن «بولندا أصبحت مركز الثقل بالنسبة لجيش الولايات المتحدة في كل ما نقوم به في إطار ردع روسيا».

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة