fbpx

الجيش ينضم للشرطة في مراقبة قيود الحركة الجديدة !

 

أعلن وزير الدفاع البولندي Mariusz Błaszczak يوم أمس الثلاثاء أن الجيش البولندي سينضم الى قوات الشرطة البولندية لمراقبة القرارات الصادرة عن رئاسة الوزراء للحد من التجمعات والتنقلات الغير ضروروية .

وكان رئيس الوزراء قد أعلن يوم أمس الثلاثاء في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة عن إدخال قيود جديدة على الحركة بهدف الحد من إنتقال عدوى فايروس كورونا بين سكان البلاد .

وبحسب وزير الدفاع فإن الجيش البولندي سيقوم بدوريات في الشوارع مع الشرطة ، وسيشارك في هذه الدوريات بشكل أساسي ضباط من الشرطة العسكرية وجنود من قوات الدفاع الإقليمي .

وأشار الوزير إلى أنها ليست المرة الأولى التي يشارك فيها الجيش في أعمال الشرطة ، فهذا حدث سابقاً أكثر من مرة ، خصوصاً خلال العطلات وزيادة حركة المرور وفي الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات .

وذكّر الوزير بأن الجنود وقوات الدفاع الإقليمي شاركوا سابقاً في نشاطات متعلقة بإنتشار الفايروس ، ومنها مساعدة حرس الحدود ، والتحقق من إلتزام الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي بـ القوانين ، كما وتقديم الطعام لـ كبار السن ، والمحاربين القدماء ، ورعاية أسر الأطباء الذين يعملون على مدار اليوم ، كما أطلق الجيش خدمة مساعدة نفسية للتخفيف من آثار العزلة بسبب الحجر الصحي

ووأكد أن جائحة COVID-19 لم تؤثر على أنشطة التدريب اليومية للجيش ، حيث تستمر عمليات التدريب ، وتتابع وحدات الجيش مهامها اليومية لضمان أمن وحدود البلاد .

وكانت الوزارة قد أعلنت سابقاً أن حوالي خمسة آلاف جندي يشاركون في مكافحة الوباء ، ودعم قوات الأمن الأخرى والخدمات الصحية.

وبدأ الجيش أعماله في تقديم الدعم اللوجستي للقطاع الصحي عبر نقل ثلاثة ملايين زوج من القفازات الواقية إلى 16 نقطة لإدارة الأزمات.

ويمتلك الجيش بـ 14 مستشفى عسكريًا وخمسة مراكز للطب الوقائي ، ويوفر مرافق الحجر الصحي ويوفر وسائل النقل عند الحاجة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة