fbpx

بولندي كاثوليكي خدع الطائفة اليهودية وقاد الصلاوات باللغة العبرية

 

اعلنت “أليسيا كوبوس” رئيسة الطائفة اليهودية في بولندا “ان طائفتها تعرضت للخداع من قبل رجل بولندي كاثوليكي بادعائه أنه يهودي أرثودوكسي”.

حيث صرحت كوبوس للإعلام أن الرجل كان يرتدي لحية وشعر مزيف على وجهه ليبدو وكأنه يهودي وكان يقود الصلاوات اليهودية ويتكلم اللغة العبرية بشكل ممتاز”.

وقد تم الكشف عن كذب الرجل عندما شاهده عدد من الشباب اليهودي في بولندا صوره على التلفاز وهو يشارك رجال الدين الكاثوليك والمسلمين في الاحتفالات الدينية والمسيحية.

وقالت كوبوس في تصريحات لوكالة الأسوشيتد برس إن الرجل ادعى أن اسمه “ياكاف بن نيستل وأنه إسرائيلي من يافا، ولكن كشفت وسائل الإعلام البولندية أن اسمه الحقيقي هو جاشيك نيزوزوتا وهو طباخ بولندي اختفى من محل عمله وإقامته بمجرد كشف هويته.

واشارت كوبوس انه كان يتطوع للقيام بمقابلات وتنسيق أعمال وفعاليات مع الطوائف الأخرى بالنيابة عن الطائفة اليهودية حتى انها ابدت اندهاشها من قدرة الشاب على تكلم اللغة العبرية حيث كان يلقي محاضرات حول العادات والتقاليد اليهودية ويؤدي الطقوس الدينية بدقة رهيبة وصلت الى أن بعض أفراد الطائفة يقومون بمناداته بالحاخام

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة