fbpx

نائب رئيس الوزاء: إقتراح لتمديد ولاية الرئيس لمدة عامين .. لا يمكن إجراء الإنتخابات في موعدها

 

قال نائب رئيس الوزراء Jarosław Gowin أنه لا يمكن إجراء الانتخابات الرئاسية في 10 مايو ، ومن الإفضل تأجيلها لمدة عامين ، مشيراً الى أن هذا ممكن فقط عن طريق تغيير الدستورة

وأضاف غوين في مؤتمر صحفي داخل البرلمان البولندي وفقًا للبيانات العلمية ، “في الأسابيع المقبلة ، سيزداد عدد المرضى ، لسوء الحظ أيضًا ، سيزداد عدد الضحايا بوتيرة سريعة جدًا”

وأضاف نائب رئيس الوزاء “في هذه الحالة ، ليس هناك وقت للألعاب والنزاعات السياسية. نحن نواجه خيارًا: الحياة أو الموت ” مضيفاً أنه يجب على كل سياسي وحزب سياسي في البلاد التعامل مع الموضع بمسؤولية لأن قراره يتعلق بالبولنديين حالياً والأجيال القادمة

وذكر أنه لا يمكن إجراء الانتخابات الرئاسية في 10 مايو. واضاف “هذا واضح من وجهة نظر البيانات الطبية”.

وأشار إلى أنه لا يجوز تغيير موعد الانتخابات إلا وفقاً للدستور ، مشيراً ال أن أي موعد جديد سيكون إفاراضي وغير مؤكد نظراً للظروف المتعلقة بإنتشار فايروس الكورونا

وتابع غوين قائلاً .. مع ذلك ، تشير جميع البيانات العلمية إلى أن الموعد الآمن هو تأجيل الانتخابات الرئاسية لمدة عامين ، هذا التغيير ممكن فقط عن طريق تغيير الدستور واليوم نحن و أعضاء البرلمان نقدم المسودة بهذا الخصوص .

وتتضمن التعديلات على الدستور التي تقدم بها نواب من الحزب الحاكم تعديل فترة الولاية الرئاسية لتصبح 7 سنوات عوضاً عن 4 سنوات ولمرة واحدة فقط غير قابلة للتجديد ، مع قرار متزامن يتمثل في تمديد ولاية أندريه دودا لمدة عامين ، على أن لا يشارك الرئيس دودا في الإنتخابات المقبلة

وختم غوين بالقول أن تقديم هذا الإقتراح جاء بعد إستشارة عدد من الدستوريين البارزين ، مضيفاً نحن مقتنعون بأنه – التعديل – لا يتوافق فقط مع النظام السياسي بعيد المدى في بولندا ، ولكنه قبل كل شيء هو حل لهذه المعضلة الكبيرة التي تواجهها الدولة البولندية والمجتمع البولندي

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة