fbpx

وزير الصحة :  ليس هناك ما يشير إلى أن الوباء سينتهي في الأسابيع المقبلة .. قيود جديدة قبل عيد الفصح

 

قال وزير الصحة البولندي اليوم السبت أنه  ليس هناك ما يشير إلى أن الوباء سينتهي في الأسابيع المقبلة ، وأضاف أن عدد المصابين الجدد بالفيروس التاجي يوميًا في بولندا يتذبذب نحو أربعمائة شخص .

وأضاف الوزير : نحن نعلم أن عيد الفصح قادم وعلينا أيضًا تحليل ما يجب القيام به خلال فترة الأعياد والتعامل معه بطريقة مناسبة .

وعندما سُئل عن عدد الإصابات بالفيروس التاجي في بولندا خلال اليوم ، رد وزير الصحة: ​​”الرقم هو حوالي أربعمائة”. وأكد أن هذا العدد في تزايد مستمر وسيستمر في الازدياد ، وخفض هذا العدد يعتمد علينا فقط .

وأجاب الوزير عن سؤال حول تحدد عدد العملاء المتواجدين في المتجر بحسب مساحته بالقول أن الحكومة تقوم بتحليل البيانات التي ترد إليها بإستمرار ، وتقوم بتعديل القوانين بسحب الحاجة

وأضاف الوزير أن القوانين الجديدة التي تقوم الحكومة بإصدارها قد تخضع للتعديل كل أسبوع بحسب تطور الوضع ، وطريقة تعاطي البولنديين معها .

وردًا على سؤال مباشر عما إذا كان الوباء في بولندا يقترب من القمة ، أجاب Łukasz Szumowski أنه “لا يوجد ما يشير إلى أن الوباء سينتهي في الأسابيع المقبلة“.

وأشار الوزير الى أن الإجتماع على مائدة واحدة خلال عيد الفصح يمثل تهديدًا كبيرًا خلال هذه الفترة ، وأضاف أن الأعياد يجب أن تكون رمزاً للحياة ، ولا تكون فرصة لإنتشار الوباء بشكل أوسع ، وهذا ما سيحصل إذا ما قمنا بالكثير من الزيارات والإجتماعات خلال هذه الفترة

وختم الوزير بالقول أن الوزارة توصي بشدة على البقاء في المنزل وعدم السفر خلال فترة الأعياد لتجنب نقل أو الإصابة بالعدوى

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة