fbpx

بوادر أزمة بين بولندا وفرنسا … بولندا تسلم القائم بأعمال السفارة الفرنسية مذكرة احتجاج

media

 

  

 

استدعت وزارة الخارجية البولندية، الجمعة، القائم بأعمال السفارة الفرنسية، لتسليمه مذكرة احتجاج على تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، التي اتهم فيها وراسو بالانعزال.

وذكر بيان صادر عن الوزارة، أن “ماريك ميجيروسكي، المتحدث باسم الرئيس البولندي، أبلغ القائم بالأعمال، في المذكرة، استياء الحكومة من تصريحات ماكرون المتعجرفة”.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي، قال، خلال زيارة أجراها، في وقت سابق لبلغاريا، إن “بولندا تضع نفسها على الهامش” ما أثار موجة استياء لدى الحكومة البولندية.

تصريحات ماكرون جاءت على خلفية رفض بولندا تشديد قوانينها بشأن العمل في إطار الإعارة، ما اعتبره ماكرون “هفوة جديدة” لوارسو.

وفي أول رد على تلك التصريحات، قالت رئيسة وزراء بولندا، بياتا شيدوو، الجمعة، إن الرئيس الفرنسي، “يفتقر للتجربة السياسية، ما أسفر عن مثل هذه التصريحات المتعجرفة”.

وأضافت شيدوو، في تصريح صحفي، أنه “لا يمكن لماكرون، أن يقرر بمفرده مصير الاتحاد الأوروبي”.

 

 

 

وتابعت: “أدعو السيد الرئيس (ماكرون) إلى التركيز على قضايا بلاده، وحينها يمكن أن يقدم لمواطنيه الخدمات الاقتصادية والأمنية، بالمستوى الذي تقدمها بولندا لمواطنيها”.

وكان وزير الخارجية البولندي، فيتولد فاشيكوفسكي، قد قال في مؤتمر صحفي مشترك بعد لقائه نظيريه الروماني والتركي ساخراً: إن بولندا ليست “معزولة”.

 

وأردف بالقول: “لدي إلى جانبي وزيرا خارجية تركيا ورومانيا، ومنذ قليل ودعت الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، بولندا لا تعزل نفسها وليست معزولة”، وأضاف أن ماكرون “لا يعرف ماذا يجري بمنطقتنا في أوروبا”.

وكالات

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة