رئيسة وزراء بولندا تؤكد نية بولندا زيادة الإنفاق على بناء منظومة الدفاع للبلاد

Photo: PAP/Marcin Obara

  

 

قالت رئيسة وزراء بولندا  بعد محادثاتها مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ينس ستولتنبرج” فى وارسو يوم الجمعة ان بولندا عاقدة العزم على زيادة إنفاقها الدفاعي بشكل مطرد الى 2.5 فى المائة من اجمالى الناتج المحلى بحلول عام 2030 بزيادة عن 2 فى المائة اليوم.

ووفقا للمسؤولين فإن بولندا وهى واحدة من خمس دول فقط من الناتو – الى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا واليونان واستونيا – التي تحقق هدف الحلفاء العسكريين الذي ينفق ما لا يقل عن 2 فى المائة من إجمالي ناتجها المحلي على الدفاع.

وقالت شيدوو للصحفيين بعد اجتماعها مع ستولتنبرج ان الحكومة فى وارسو تخطط خلال السنوات القادمة لتخصيص المزيد من الأموال للدفاع.

 

 

 

واضافت “اننا ننفق 2 فى المائة من الناتج المحلى الاجمالى المطلوب على الدفاع، وقد تم تقديم مشروع قانون بالفعل الى مجلس النواب الذي يتعهد بزيادة إنفاقها إلى 2.5 فى المائة من إجمالي الناتج المحلى بحلول عام 2030”.

ورحب ستولتنبرج بهذا الوعد وأشاد بالتزام بولندا بالقرارات التي اتخذها قادة التحالف فى قممهم فى نيوبورت فى ويلز عام 2014 ووارسو العام الماضى.

كما شكر سلطات بولندا على ارسال قوات الى بعثات الناتو فى أفغانستان والعراق وكوسوفو.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة