fbpx

مليون زلوتي قيمة الغرامات المفروضة بسبب إنتهاك شروط الحجر الصحي وقانون حظر التجمعات !

 

قال Jan Bondar المتحدث باسم كبير المفتشين الصحيين في بولندا أن قيمة الغرامات التي تم فرضها حتى يوم أمس الإثنين بسبب خرق اللوائح المتعلقة بالوقاية من الأمراض المعدية تجاوز مليون زلوتي بولندي .

وأضاف أنه تم فرض غرامات قدرها 400 ألف فقط خلال الـ 24 ساعة الماضية !

ويتم فرض هذه الغرامات استناداً الى القانون المتعلق بـ والوقاية والقضاء على COVID-19 والأمراض المعدية الأخرى وحالات الأزمات التي تسببها.

وعلى الرغم من أن هذه الأحكام سارية المفعول أقل من أسبوع – اعتبارًا من 1 أبريل / نيسان ، فإن إجمالي العقوبات – وفقًا للمتحدث – تجاوز بالفعل مليون زلوتي.

وتابع بوندار بالقول أن التوجيهات الحكومة تدعو بإستمرار الى الإمتثال للتعليمات الحكومية ، فيما يتعلق بالحجر الصحي ، واللقاءات والتجمعات خصوصاً في الأماكن العامة

وأكد المتحدث باسم مفتشية الصحة “نتفهم أن الكثير من الناس غير صبورين مع الوضع ، لكننا ندعو إلى المثابرة والتعقل”.

وتُفرض العقوبات – كما أوضح – عن طريق قرار إداري ، يعتمد في الغالب على المعلومات التي تقدمها الشرطة أو نتيجة لاستنتاجات مفتش صحي مختص.

وأكد بوندار أن المفتشين الصحيين ينظرون في كل حالة عدم الامتثال للقوانين أو الحظر وانتهاكات الأحكام المتعلقة بالوقاية من الأمراض المعدية.

ويمكن أن يصل الحد الأقصى للغرامة إلى 30.000 زلوتي بولندي

وفي الحالات القصوى ( الخروقات الكبيرة للقانون ) – كما أفاد المتحدث باسم GIS – يتم تقديم الطلبات إلى مكتب المدعي العام حول إمكانية ارتكاب جريمة بموجب البند . 165 من قانون العقوبات ، والتي تنص على فرض عقوبة الحرمان من الحرية على أولئك الذين يشكلون خطرًا على حياة أو صحة العديد من الأشخاص ( المجتمع ) ، مثل التسبب في خطر وبائي أو انتشار مرض معدي

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة