fbpx

المفوضية الأوروبية تعرب عن قلقها حول معايير نزاهة الانتخابات الرئاسية في بولندا

اعربت فيرا يوروفا ، نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية للقيم والشفافية ، عن قلقلها بشأن معايير نزاهة الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في العاشر من مايو/أيار المقبل، وفق ما أشارت اليه في محادثة نُشرت يوم الأربعاء في صحيفة”Rzeczpospolita” البولندية .

وردت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية على سؤال عما إذا كانت ترى أي مشكلة من وجهة نظر المبادئ الأوروبية فيما يتعلق بالتغييرات في قواعد الانتخابات الرئاسية التي اعتمدها مجلس النواب البولندي يوم الاثنين قالت: يساورني القلق حول الانتخابات ومدى حريتها ونزاهتها والتصويت ، وحول شرعية ودستورية هذه الانتخابات، إن التصويت بالمراسلة يعد تغييرًا كبيرًا وسيتم استخدام هذه الطريقة للمرة الأولى ، ولم يعتاد الناس على ذلك”.

طريقة إدخال التغييرات “ضد المعايير الدولية”!

وتابعت نائبة رئيسة المفوضية الاوروبية “يجب تذكير السلطات البولندية بالمعايير الدولية ، مثل توصية مجلس أوروبا ، بعدم إجراء تغييرات أساسية على قانون الانتخابات في السنة السابقة لتاريخها”، وأضافت “أن بولندا عضو في مجلس أوروبا”.

كما سُئلت يوروفا عن “القانون البولندي الجديد بشأن الإجراءات التأديبية ضد القضاة” ؟

  • بالنسبة لنا ، كان هذا القانون إشكاليًا حتى قبل اعتماده ، ولهذا السبب اتخذت في ديسمبر مبادرة استثنائية لمناشدة رؤساء أهم أربع مؤسسات بولندية لإعادة النظر في الاقتراح، لأن هذا القانون يمكن أن يضر بشدة باستقلال القضاة ، هناك أيضًا مسألة حماية خصوصيتهم، لدينا تحفظات خطيرة “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة