fbpx

الرئيس الفرنسي ينتقد سياسة الحكومة البولندية ويصفها بالسياسة”المقلقة للغاية”

. Photo: EPA/JULIEN WARNAND

 

  

 

انتقد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مرة أخرى سياسة  الحكومة المحافظة فى بولندا التي ترأسها “بياتا شيدوو”حيث سبق أن انتقدها بسبب بعد معارضتها لبرنامج إصلاح قانون العمل الأوروبية

وفى مقابلة مع صحيفة //Le Point // الاسبوعية قال ماكرون أن سياسة الحكومة البولندية “تقوض سيادة القانون” وان بولندا لا تتحدث عن كل أوروبا الشرقية.

وفى الأسبوع الماضى قالت رئيسة وزراء بولندا أن ماكرون “يجب أن يفكر فى اعمال بلاده” ووصفت أقواله التي ينتقض فيها الحكومة البولندية بـ”الوقحة” حيث قال أن بولندا تعمل على عزل نفسها داخل الاتحاد الأوروبي”.

وعارضت بولندا خطط لزيادة الحماية للعمال، الذين يتم إرسالهم من قبل أرباب الأعمال إلى دولة أخرى بالاتحاد الأوروبي.

 

 

 

والسبب برأي الحكومة “ان هذا سيضر بصناعة النقل، مما يجعل سائقي الشاحنات يفقدون أهدافهم فى أسواق غرب أوروبا”.

وعلق ماكرون قائلاً “إنني مقتنع بأن الشعب البولندي يستحق أفضل من ذلك، وأعتقد أن رئيسة الوزراء وحكومتها ستجدان أنه من الصعب إلى حد كبير توضيح لماذا هو جيد للشعب البولندي أن تكون رواتب العمال البولنديين ضعيفة في بولندا أو باقي أوروبا”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة