fbpx

وزير الصحة : “يجب أن نتعلم كيف نتعايش مع الوباء لمدة عام على الأقل إن لم يكن عامين”

 

الخطة التي قدمها رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي ومراحل تخفيف القيود لا تعني انتهاء الوباء. قال وزير الصحة Łukasz Szumowski خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس مع رئيس الحكومة: علينا أن نتعلم كيف نتعايش مع الوباء في المستقبل القريب ، وربما لفترة أطول. وأضاف أن تخفيف اللوائح يعتمد على إنخفاض عدد الحالات المُسجلة

وتابع الوزير قائلاً لا توجد بيانات تقول على وجه اليقين المطلق أن الوباء سينتهي في غضون بضعة أشهر ، التاريخ الوحيد المهم هو متى سيظهر اللقاح ولا يُعرف متى سيحدث ذلك

وشدد وزير الصحة على ضرورة أن نتعلم كيف نعيش مع المبادئ الأساسية: تغطية الوجه في الأماكن العامة ، وتطهير الأسطح ، والأيدي ، والحفاظ على المسافة الآمنة فيما بيننا ، والإلتزام بالحجر الصحي

ونوه الوزير الي نقطة أخرى هي حماية الأضعف والأكثر عرضة للمضاعفات ، أي كبار السن والمرضى. بالطبع ، من المهم استخدام نماذج العمل عن بعد كلما أمكن ذلك.

هذه هي القواعد التي يجب أن نتعلم كيف نعيشها للعام القادم ، ربما سنة ونصف ، إن لم يكن عامين – قال Szumowski –

كما شدد الوزير الى ضرورة الإستمرار في إرتداء الأقنعة الى حين التوصل الى لقاح للفايروس

ما الذي يحدد تخفيف القيود فيما بعد؟

يعتمد الانتقال من مرحلة الوباء إلى مرحلة أخرى على عدد الحالات وأسرة المستشفيات الخالية وأجهزة التنفس ، وأشار إلى أن ذلك يعتمد على ما إذا كان يمكننا الذهاب إلى المرحلة التالية. وأضاف أنه – في الوقت الحالي سيكون من غير المنطقي وغير الأمين تقديم تواريخ محددة.

في كل مرة علينا أن نراقب كيف تؤثر التغيرات على الوباء ، ولكن لا يمكننا السماح للاقتصاد بأن يصاب بخلل ، إذا حدث ذلك ، سيموت الناس من أمراض أخرى غير COVID-19. وأكد وزير الصحة أنه حتى تتمكن من علاج جميع المرضى ، يجب أن تعمل الدولة.

وأضاف أن رفع القيود الذي تحدث عنه رئيس الوزراء ، والذي سيدخل حيز التنفيذ يوم الاثنين والذي يتضمن إمكانية الذهاب إلى الغابة ، إلى الحديقة ، هي فرصة للتنفس ، ومع ذلك يجب أن نتعامل مع الموضوع بحس مسؤولية عالي ، ونعمل على عزل أنفسنا قدر الإمكان
ولأن فترة التعامل مع الوضع الحالي قد تستمر لعام ، كان لا بد من رفع القيود عن الغابات والحدائق

“لن نعود إلى أوقات ما قبل الوباء”

لن نعود إلى الوقت قبل الوباء حتى نحصل على اللقاح “- قال Szumowski. – ستزداد إمكانية فتح المتاجر بشكل تدريجي ، ولكن مع الإلتزام بـ النظام الصحي الذي يحدد عدد الأشخاص داخل كل متجر ، وتغطية الوجة ، واستخدام مواد التعقيم ، وتنظيف الاسطح بشكل مستمر

وتابع الوزير قائلاً ” العودة إلى الحالة الطبيعية الكاملة ستكون عندما يختفي الوباء ”

وفقًا للوائح الحالية ، بسبب تفشي الفيروس التاجي ، يتم إغلاق المتاجر في مراكز التسوق – باستثناء متاجر البقالة والصيدليات ، كمت هناك قيود على عدد العملاء في المتاجر ومكاتب البريد ، ويجب على جميع العملاء / الزبائن ارتداء القفازات خلال عملية التسوق ، كما تم تحديد ساعات خاصة لـ الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عام ، وهي من الساعة 10 وحتى 12 ظهراً

“ستراقب الشرطة الامتثال لقرار إرتداء الأقنعة ”

وأكد وزير الصحة الى أن الشرطة ستقوم بمراقبة الإلتزام بإرتداء الأقنعة ، كما سيتم فرض غرامات على الأشخاص الذين لا يتقيدون بالقانون .

كما أشار الوزير الى أن الزام إرتداء الأقنعة سيبقى إلزامي الى حين الوصل الى لقاح للفايروس التاجي / كورونا ، كما أن قرار الإلتزام بالمسافة الآمنة أيضاً سيبقى ساري المفعول

وسُئل مورافيتسكي و Szumowski عما إذا كان يمكن رفع جميع القيود ، على سبيل المثال في أيام العطلات ، وإذا لم يكن الأمر كذلك ، فهل ستتمكن صناعة الفنادق من الاعتماد على الدعم الحكومي؟

بالتأكيد ، لا يمكن رفع جميع القيود خلال العطلات ، ولكن – كما ترى – يمكن وضع العديد من هذه القيود بطريقة لا تقيد نشاطنا تمامًا – إجاب Szumowski – وتابع بالطبع ، هذا لا يعني أننا سنقضي عطلاتنا كما اعتدنا ”.

من ناحية أخرى ، أكد رئيس الوزراء Morawiecki أن صناعة الفنادق هي واحدة من أهم الصناعات في الاقتصاد ويمكنها الاعتماد على الدعم الحكومي ، بما في ذلك كجزء من درع مكافحة الأزمات

وأضاف أنه إذا كانت الشركات المالكة للفنادق توظف ما يصل إلى 9 أشخاص ، فيمكنهم الاستفادة من إعفاء رسوم ZUS ، وإذا كانت توظف ما يصل إلى 49 شخصًا تحصل على حسم 50٪ من ZUS.

كما أشار مورافيتسكي أن الشركات المالكة للفنادق يمكنها الحصول على قروض بهدف الحصول على السيولة اللازمة

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة