fbpx

أخصائي مناعة بولندي : الموجة الوبائية الأولى في بولندا لن تكون الأخيرة !

قال الدكتور  Paweł Grzesiowski وهو  متخصص في مجال المناعة الى أنه يجب أن  ندرك أن الموجة الوبائية الأولى في بولندا لن تكون الأخيرة ، بل سيكون بعدها عدة موجات أخرى

وتابع  Grzesiowski في لقاء مع راديو 24 البولندي أنه يجب رفع القيود المفروضة في أقرب وقت ، يجب أن نبدأ العمل كما نفعل في أوقات الإنفلونزا. لقد اعتدنا على كونه مرضًا موسميًا ، والأمر ذاته سيكون مع فيروس كورونا .

وأشار Grzesiowski الى أن الفيروس سيستمر في الظهور خلال السنوات القادمة ، وما يمكنه عمله هو تغير فقط شكل اللقاح ، ولكن المشكلة تكمن في أنه من غير المتوقع التوصل الى ” التطعيم الشامل ” ضد الفايروس قبل عامين على الأقل !

من المستحيل أن نعيش في الحبس لفترة طويلة ويجب أن نعمل بشكل طبيعي ،  الأقنعة ضرورية في هذا الوقت  ، حيث يوجد الفيروس بكميات كبيرة ، ولكن في مرحلة ما ستنتهي وظيفة القناع في الأماكن المفتوحة – بحسب ما قال Grzesiowski – وأضاف أن القناع نفسه لا يزيل التهديد للصفر ، ولكن يجب أن يكون رمزًا للتباعد الاجتماعي.

علينا أن نتعلم أنه عند الجلوس على الطاولة يجب أن نجلس بعيدًا قليلاً عن بعض ، خصوصاً خلال الفترات التي يكون فيها الفيروس نشطاً ومنتشراً .

وأضاف أنه ستكون هناك حاجة إلى أقنعة خلال الأشهر القليلة المقبلة وستظل هناك حاجة إليها في أعقاب موجات المرض اللاحقة

وفقا للدكتور Grzesiowski ، “إذا كانت الزيادة اليومية في معدل الإصابة عند مستوى عدة حالات فقط ، فسوف نتمكن من التخلص من هذه الحماية ، وهي أقنعة ، المعيار هنا هو المراقبة الدقيقة للحالات المُسجلة “.

نعلم أن الفيروس لا يخاف من الشمس أو الحرارة ،  ليس هناك مهرب في المناخ ، ويمكن الهرب من العدوى بإتخاذ تدابير الوقاية – شدد الدكتور – مؤكداً أن ارتداء القناع لا يعفيك من الإهتمام بنظافة اليدين وإبقاء مسافة آمنة مع الآخرين – آشار الدكتور –

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة