fbpx

زيادة غير مسبوقة في عدد الإصابات بفيروس كورونا منذ انتشاره في بولندا

وفقاً لما أعلنته وزارة الصحة البولندية في اعلانيها ليوم أمس الأحد عن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في بولندا، فإن هناك زيادة غير مسبوقة قد تجاوزت الخمسمائة حالة في يوم واحد فقط، إذ بلغ مجموع الحالات المؤكدة 545 حالة، والذي يُعد هذا أكبر نمو للعدوى بالفيروس منذ تسجيل أول حالة في بولندا منذ 4 مارس/ آذار الماضي. وبذلك ليصل إجمالي الحالات إلى 9287 إصابة. ووفاة 13 شخصًا آخر، ليصل عدد الوفيات إلى 360 حالة وفاة لغاية يوم أمس الأحد.

ومن الجدير بالذكر بأن الوزارة أعلنت أيضاً بأنها قد أجرت حوالي 11200 اختباراً على مدار اليوم الأخير،و مع ان الاختبارات انخفضت في نهاية الأسبوع الماضي إلى حوالي 5000 اختبار في اليوم، ويعزو ذلك جزئيا إلى عطلة عيد الفصح.

ووفقاً لما صرّح به Wojciech Andrusiewicz المتحدث باسم وزارة الصحة البولندية مساء الأحد لوكالة الأنباء البرتغالية: فإن الزيادة في عدد الإصابات بالفيروس يوم الأحد كانت ذات صلة بالكشف عن ثلاث حالات تفشي جديدة تم الإبلاغ عنها في دار رعاية طويلة الأمد (في مقاطعة Wielkopolskie/ بوزنان، وفي مقاطعة Slaskie/ كاتوفيتسه)، والحالة الثالثة في مستشفى في نفس المقاطعة الأخيرة.

حافظت المعدلات اليومية للإصابات الجديدة على حالها بشكل ثابت تقريبًا خلال شهر أبريل/ نيسان الجاري، مع انخفاض خلال أيام عيد الفصح حتى يوم أمس الأحد، فلم تسجل بولندا أكثر من 500 حالة في يوم واحد.

جاءت هذه الطفرة قبل يوم واحد من تنفيذ المرحلة الاولى من الخطة الحكومية التي من شأنها التخفيف من بعض القيود المتعلقة بالوباء، والتي صرّح عنها رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي يوم الخميس الماضي بشأن فتح الحدائق والغابات اليوم الإثنين، مع الحفاظ على الالتزامات الأخرى والتي يمكن من شأنها أن تحد من انتشار الفيروس التي أعلنتها الحكومة.

وفي صباح الاثنين نشرت وزارة الصحة آخر الإحصائيات عن الفيروس التاجي في بولندا ، فقد ارتفع العدد الإجمالي للإصابات ليصل إلى 9453 حالة ،وعدد الضحايا 362 ، و يخضع 111,079 للحجر الصحي، و 17,266 تحت الإشراف الصحي الوبائي، في حين بلغ عدد الأشخاص الذي تعافوا 1133 شخصًا. وأخيراً فقد تم إجراء ما يزيد عن 21 ألف اختبار لفيروس كورونا حتى الآن في عموم بولندا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة