بولندا ترفض “ابتزاز” شركائها الأوروبيين بخصوص اللاجئين

Reuters Agencja Gazeta

  

 

أعلنت رئيسة الوزراء البولندية بياتا شيدوو أن بلادها ترفض “الابتزاز” من جانب كبار شركائها الأوروبيين، للقبول آلاف اللاجئين، حسب نظام الحصص بإعادة توزيعهم على دول الاتحاد الأوروبي.

وصرحت السياسية اليمينية شيدوو في مقابلة مع مجلة محلية نشرت اليوم: “لا يمكن ابتزازنا عبر التهديد بقطع جزء من التمويل الأوروبي لنا كعقوبة، لأننا لا نوافق على إعادة توزيع اللاجئين من شمال إفريقيا والشرق الأوسط”.

وأضافت شيدوو: “التمويل الأوروبي وسياسات الاندماج هما من دعائم الاتحاد الأوروبي تماما كحرية حركة السلع والخدمات. من حقنا الحصول عليها… لذا، نُصر على الالتزام بالمعاهدات الأوروبية ونرفض إملاءات الدول الكبيرة”.

 

 

 

يذكر أن المفوض الأوروبي المكلف بشؤون الهجرة ديمتريس أفراموبولوس هدد في يوليو/ تموز الماضي بأن بروكسل ستتخذ إجراءات قانونية ضد بولندا والمجر والتشيك، وهي من أكثر دول الاتحاد الرافضة لاستقبال اللاجئين، “لعدم وفائها بالتزاماتها القانونية على صعيد إعادة التوزيع” وفق برنامج الحصص الإجبارية للاجئين، التي استحدثها الاتحاد إبان الأزمة التي شهدتها أوروبا في العام 2015.

ومن المحتمل أن يحيل الاتحاد الأوروبي ملف الدول الثلاث إلى محكمة العدل الأوروبية، والتي قد تقرر فرض غرامات على الدول المذكورة.

 

المصدر: أ ف ب

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة