fbpx

هل حقاً ستنخفض أسعار العقارات للنصف بسبب كورونا ؟

 

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي معلومات عن إنخفاض أسعار العقارات في بولندا للنصف بسبب جائحة فايروس كورونا وتأثيرها المباشر على الإقتصاد البولندي .

وللتحقق من الموضوع إستضافة قناة TVN البولندية Bartosz Turek كبير المحليين في شركة HRE Investments والذي أكد أن سوق العقارات ليس كما كان عليه قبل إنتشار فايروس كورونا

ونفى Turek المعلومات التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الإجتماعي عن إنخفاض حاد في أسعار العقارت ، مشيراِ الى أن مستحيل لأسباب عديدة

هل أثر جائحة الفيروس التاجي على سوق العقارات في بولندا واضح حتى الآن؟

الفرق هو أن هناك عدد أقل من طلبات الشراء ، وذلك يعود الى حدّد البولنديون من مشترياتهم في سوق العقارات بسبب تأثير الوباء ، خصوصاً في الفترة الأولى عندما كنا لا نعرف الكثير عن كورونا ، الا أن الاسبوع الماضي أظهر أن سوق العقارات بدأ بالتعافي قليلاً ، مع تزايد عمليات البحث عن العقارات ، إضافة الى ارتفاع عدد الأشخاص الذين يتواصلون مع مطوري العقارات بهدف البحث عن ما يناسبهم ، كما قام بعض المطورين بالفعل بفتح مكاتب مبيعات

لا يمكن القول أن كل شيء قد عاد إلى طبيعته ، لكن لدي انطباع أننا نتعافى ببطء من الصدمة الأولى في سوق العقارات.

وأضاف Turek أنه ومع كل ما سبق ، فإن الوضع في سوق العقارات لن يعود على ما كان عليه من حيث الإرتفاع السريع بالأسعار ، حيث أشار الى أن البيانات السابقة لـ بنك بولندا الوطني أشارت في عام 2019 الى زيادة سنوية في أسعار العقارات بلغت 13 بالمائة تقريبًا ، لكن – بحسب رأيه – بأننا لن نعود الى هذه النسب في الوقت القريب

وأشار الى أن التوقعات تشير الى حدوث ” تصحيح طفيف ” في أسعار العقارات ، مع استمرار الإرتفاع إنما بنسبه أقل من قبل

كما أكد Turek أن توقف البنوك خلال عام 2019 عن تقديم قروض العقارات ، وعودها لتقديمها يشكل كبير خلال العام الجاري أسهم أيضاً في رفع أسعار العقارات ، نافياً ما يتم تداوله عن إنخفاض بنسبه 20 أو حتى النصف

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة