fbpx

الرئيس: بولندا خرجت سالمة من الوضع الصعب للوباء

قال الرئيس أندريه دودا في خطابه بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين بعد المائة للدستور بأنه لحماية المجتمع من آثار الوباء ، يجب أن نعمل معا ، مشدداً على الحاجة الى النظام وليس إلى زعزعة الاستقرار والمشاجرات ، نحن بحاجة إلى الثقة والتضامن والتعاون.

وبحسب الرئيس فإنه “بفضل الأنشطة المخططة الفعالة ، فإن بولندا تخرج سالمة من الوضع الصعب للوباء”. مؤكداً على أن الوباء يشكل خطراً على كل من صحة الإنسان والحياة وكذلك الاقتصاد والحياة الاجتماعية.

وتابع دودا قائلاً في خطابه : لقد تأثرت بشدة بطريقة تصرف البولنديين في مواجهة الوباء ، أريد أن أشكركم اليوم من كل قلبي. نحن أمة حكيمة وناضجة. نحن فخورون بحق بإنجازاتنا ، نحن نحب الحرية ، ونريد أن نتمتع بالحريات ، وننمو ، ونثرى ، ونستمتع بحياتنا.

عندما واجهنا مثل هذا التحدي الكبير ، الذي لا يمكننا التعامل معه إلا معًا ، تصرفنا بشكل جيد ، ونحن منضبطون ، ونعبئ ونساعد بعضنا البعض في الصعوبات والحاجات اليومية – قال الرئيس –

أنا متأكد من أن الأمر سيكون كذلك في الأيام والأسابيع التالية – طالما أن الأمر يستغرق بعض الوقت لحماية المجتمع من أسوأ آثار الوباء ، ولتحقيق ذلك ، يجب أن نواصل العمل معا.

نحن بحاجة إلى الوحدة والتعاون ، وليس العداء والصراع. يجب أن ننظر إلى الصالح العام معًا وألا نضع مصالحنا الشخصية في المقدمة ، نحن بحاجة إلى النظام وليس الشجار وعدم الاستقرار .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة