fbpx

متى سيعود الطلاب الى المدارس .. وزير التربية يقدم معلومات جديدة !

 

قال وزير التربية البولندي Dariusz Piontkowski في لقاء مع راديو غدانسك صباح اليوم الثلاثاء أن الحكومة تدرس عدة خيارات بخصوص العودة الى المدارس قبل نهاية العام الدراسي ، مضيفاً أن قرار تعليق الصفوف الدراسية المُقرر حالياً مستمر حتى 24 مايو الجاري

وتابع Piontkowski بالقول : سنقرر ما إذا كنا سنعود إلى شكل التعليم الأساسي ( الحصص في المدارس ) في النصف الثاني من شهر مايو ، حيث سيكون لدينا المزيد من المعلومات حول كيفية تطور الوباء.

وأكد الوزير أنه لن يتم فقط الإعتماد على التوقعات ولكن أيضًا على البيانات الفعلية ، ومن ثم سيكون من الأسهل تحديد ما يجب فعله بعد ذلك.

وذكّر بأن “عدة دول أوروبية قررت بالفعل بعض أشكال العودة إلى المدارس”.

وشدد الوزير “بما أنه كان ممكنًا هناك ، فقد يكون ممكن هنا أيضًا” ، مضيفًا أنه “سيكون من المفيد لجميع الطلاب إذا كان هناك إمكانية للعودة إلى طريقة التدريس التقليدية “. واللقاء بشكل مباشر مع المُدرسين

وأضاف أنه يأمل في إمكانية فتح المدارس هذا العام الدراسي. – حتى لو كانت بضعة أسابيع فقط – وبحسب رأيه الأمر يستحق القيام به .

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الوزارة تفكر في تمديد العام الدراسي وتغيير تاريخ العطلات ، قال وزير التربية “لا نفكر في هذا الخيار في الوقت الحالي”. – الموعد النهائي لنهاية الدراسة هو 26 يونيو ، لكننا لا نعرف ماذا سيحدث.

لقد فاجأنا الوباء في مرحلة ما ولم يأخذها أحد بعين الاعتبار ، كان علينا التكيف بسرعة مع هذا – إكد الوزير –

وأشار الى أنه لا يعرف ماذا سيحدث خلال شهر أو شهرين ، مضيفاً أنه حتى الآن لا يوجد أي أفكار بتمديد العام الدراسي

وردا على سؤال حول الجدول التفصيلي للامتحانات النهائية ، قال رئيس وزارة التربية الوطنية “خلال الأيام القليلة القادمة ، سيقدم مدير لجنة الامتحانات المركزية جدولا مفصلا”.

كما طُلب من الوزير التعليق على اقتراح ZNP لإلغاء امتحان الصف الثامن ، والتسجيل في المدارس الثانوية على أساس مسابقة الشهادات ، حيث قال أنه وبحسب رأيه فإن هذا لن يكون عادلاً ، وذلك لكون التسجيل في المدارس الثانوية يعتمد على الدرجات التي يحصل عليها الطالب في الإمتحان

وسُئل الوزير عن الطريقة التي تعتزم بها وزارة التربية الوطنية مساعدة الحكومات المحلية على الاستعداد لافتتاح رياض الأطفال ودور الحضانة في 6 مايو بحسب القرارات الحكومية ؟

فأجاب الوزير بأن قرار منح الحكومات المحلية الفرصة لفتح هذه المرافق “يلبي توقعات العديد من الآباء الذين كانوا على استعداد للعودة إلى العمل”.

وذكّر بأن القرار النهائي لفتح دور الحضانة ورياض الأطفال يقع على عاتق الحكومات المحلية.

وإعرب الوزير عن إندهاشه من قرار بعض مسؤولي الحكومات المحلية بإتخاذ قرار عد فتح دور الحضانة ورياض الأطفال بعد ساعة أو ساعتين من إتخاذ القرار ، ودون التواصل مع سكان منطقتهم لمعرفة رأيهم !

وتابع الوزير قائلاً : في الواقع ، ربما يكون هناك تفسير واحد فقط ( لإتخاذ بعد رؤساء المدن عدم فتح رياض الأطفال ودور الحضانة ) ، وذلك لكون القرار صادر عن الحكومة التي يقودها حزب القانون والعدالة ، بينما معظم رؤساء المدن الكبرى مرتبطون بـ المنبر المدني والمعارضة ، ويقومون بمعارضة كل ما تقوم به الحكومة المركزية

لسوء الحظ ، هذا على حساب الآباء والأطفال ، لأنه في تلك المدن حيث لا توجد روضة أطفال أو حضانة مفتوحة ، حتى أولئك الآباء الذين يريدون أو حتى يضطرون للعودة إلى العمل ، سيجدون صعوبات في العودة إلى حياتهم الطبيعية – قال الوزير – مضيفاً أن هذه التصرفات قد تتسبب في فقدان بعض الأشخاص لأعمالهم

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة