fbpx

كيف أجاب مرشحوا الرئاسة البولندية عن سؤال حول توقيع قانون يتيح زواج المثليين ورفع سن التقاعد ؟

 

اجاب عدد من مرشحي الرئاسة البولندية على سؤال تم توجيهه في لقاء تلفزيوني على قناة TVP حول موافقتهم – في حال تولي الرئاسة – بالتوقيع على قانون يتيح زراج المثليين في بولندا ، والسماح لهم بتبني أطفال لتربيتهم ، إضافة الى رفع سن التقاعد

وقال الرئيس البولندي أندريه دودا في رده : لن يتم التوقيع على القانون الذي يقدم زيجات من نفس الجنس في بولندا ، تمامًا كما لن أوافق أبدًا ، لا سمح الله ،على تبني الأطفال من قبل الأزواج من نفس الجنس، مشدداً على أن هذا” أمر غير وارد على الإطلاق ”

وفي إجابة حول الشق الثاني من السؤال حول ما إذا كان المرشح سيوقع على قانون رفع سن التقاعد ، قال دودا : أتذكر في حملة الإنتخابات الرئاسية عام 2015 ، توسل الناس لخفض سن التقاعد التي رفعتها المنصة المدنية وحزب الشعب البولندي – الذي كان في السلطة ذلك الوقت – توسل الناس والعائلات ، خاصة تلك التي لديها العديد من الأطفال ، للعيش في ظروف أفضل. قال Andrzej Duda – لقد أوفيت بهذه الالتزامات.

وبدره قال مرشح الرئاسة Władysław Kosiniak-Kamysz عن حزب PSL أنه عندما يتعلق الأمر بسن التقاعد ، فإنه كان يتحدث بالفعل في هذا الشأن ، ويراقب المطالب المجتمعيه بهذا الخصوص ، مؤكداً أنه لا عودة عن قانون خفض سن التقاعد ، كما أشار الى أنه لن يوقع على قانون زواج المثليين.

إما مرشح اليسار البولندي Robert Biedroń فقال أنه في بعض الأحيان يجب أن يكون لديك الشجاعة في السياسة لقول شيء قد لا يكون شائعًا ، ولكنه يجعل الناس يعيشون بسعادة أكثر وبحياة أفضل ، وأضاف أنه عندما كان في مجلس النواب ، صوت ضد رفع سن التقاعد. – ولكن في حالة الزواج المثلي ، أعتقد أن المساواة هي المساواة ، لأنه إذا كنت تريد أن تكون حارساً لـ الدستور ، فقد اتفقنا في هذا الدستور – على المساواة .

أما مرشحة التحالف المدني Małgorzata Kidawa-Błońska فقالت أن هناك مشاكل أكثر أهمية مما إذا كان الرئيس سيوقع على قانون زواج المثليين أم لا ، مضيفة أن موضوع رواج المثليين غير مطروح حالياً ، وفي المستقبل القريب لن يكون موضوع زواج المثليين على مكتب أي رئيس ، لأنه لا يوجد مثل هذا الموضوع في البرلمان البولندي وهذه ليست أهم المشاكل التي يعيشها الناس.

وتابعت Kidawa-Błońska ، يجب أن نتحدث عن المتقاعدين ، عن الأشخاص الذين هم في الوقت الحاضر في دور الرعاية والتمريض ويتركون بمفردهم ، يجب أن نتحدث عن التعليم ومشاكل الأطفال ، 500+ لم يحل المشاكل الاجتماعية. لقد ازداد مستوى الفقر في بلدنا ، ذوي الإحتياجات الخاصة – تركتهم هذه الحكومة أيضا ، هذه هي المواضيع الهامة التي يجب الحديث عنها

مرشح اتحاد الكومنولث Marek Jakubiak قال أن أنه لا توجد معضلة بشأن زواج المثليين ، لأن الدستور يحددها ، الزواج علاقة بين امرأة ورجل وليس هناك ما يمكن نقاشه حول الموضوع ، وعن موضوع سن القاعد أشار Jakubiak الى أنه يدعم جميع القوانين التي تساعد المتقاعدين بما فيما أعفاء المتقاعدين من الضرائب ( عن الرواتب البالغ قدرها 12 مرة الحد الأدنى للأجور) مؤكداً أن هذا يحفظ كرامة المتقاعدين والأشخاص ذوي الدخل المحدود

وأعرب المرشح المستقل Szymon Hołownia بدوره عن راحته لأن مثل هذه القوانين لن تصل إلى مكتب رئيس الدولة خلال فترة رئاسته ، مضيفاً أنه في حال وصل ، فإنه سيقوم بإرسال قانون رواج المثليين للإعادة النظر فيه من قبل مجلس النواب ، وهو ما يعني رفضه

وأعلن Mirosław Piotrowski (حركة أوروبا) أنه كرئيس لن يرفع سن التقاعد ولن يوقع على القانون الذي يقترح زواج المثليين ، وقال “إنه ببساطة غير دستوري ولا يمكن لأي رئيس فعل ذلك”.

Krzysztof Bosak من Konfederacji قال مثل معظم المتحدثين السابقين ، أنه لن يوقع على المشروع الذي يسمح ب الزواج من نفس الجنس ، وتابع : هؤلاء المرشحين على حق أيضا عندما قالوا إن ذلك سيكون مخالفا للدستور البولندي ، كما أيد قضية إبقاء سن التقاعد عند السن المحدد الآن ، وإالإعفاء من الضرائب المحدد حالياً

وفقًا لـ Stanisław Żółtek من New Right Congress ، يريد المثليون الزواج بسبب المال فقط ، ووفقا له ، فإن الزيجات التي تشكل علاقة المرأة والرجل يمكن أن تسوي من خلالها الشريكين معاً ضريبة الدخل ، والحصول على تخفيضات ، كما هو الحال مع ضريبة الميراث. وقال “لدي هذه النصيحة – دعونا نتخلص من ضريبة الدخل البغيضة هذه ونتخلص من ضريبة الميراث”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة