fbpx

الديمقراطية هُزمت .. خسرنا شهرين استخدمهما الآخرون لمكافحة الوباء !

 

لقد خسرنا شهرين استخدمهما الآخرون لمكافحة الوباء ، للاستعداد للأزمة ، التي من المحتمل أن تكون أكبر أزمة في المئة عام إخيرة بسبب تصرفات الحزب الحاكم قال Paweł Kowal من التحالف المدني في برنامج عبر قناة TVN البولندية

وأشار Kowal في تعليقه على المؤتمر الصحفي المشترك لـ غوفين مع كاتشينسكي أن هذا هزيمة لـ الديمقراطية ، ودليل على أن جميع القرارات المهمة تتخذ في قيادة الحزب ، وليس في البرلمان أو المحكمة العليا

وتابع النائب عن التحالف المدني بالقول أنه في الوقت الذي تكافح فيه الدول الأخرى ضد الوباء ، عندما تستعد لمحاربة الأزمة الاقتصادية ، كانت الحكومة بأكملها تتلاعب بنا من أجل انتخاب أندريه دودا لولاية ثانية في أقرب وقت ممكن

وأشار Kowal الى تكاليف الحملة الإنتخابية ، وطباعة البطاقات الإنتخابية ، شراء صناديق الأقتراع وغيرها من مستلزمات الإنتخابات ، مستائلاً هل سيقوم المكتب الأعلى لمراجعة الحسابات بمراجعة ذلك ؟

وبحسب رأيه فإن إجراء الإنتخابات سيوثر على سمعة بولندا عالمياً ، لأن جميع دول العالم تشاهد أن هناك حكومة في بولندا مستعدة لإجراء الانتخابات على أساس هذه المبادئ

وفي رأيه ، “إن هزيمة الديمقراطية اليوم هي أن جميع القرارات المهمة يتم اتخاذها في قيادة الحزب ، وليس في الحكومة ، وليس في البرلمان وليس في المحكمة العليا”.

وأضاف أن إجراء الإنتخابات بالطريقة التي يصير عليها التحالف الحاكم هي الدليل القاطع على أنه في بولندا لا توجد ديمقراطية عبر وجود برلمان حقيقي .

وأعرب النائب عن خوفه مما يحدث في بولندا هذه الفترة ، وأضاف “أنفقت الحكومة الكثير من أموالنا للتحضير للانتخابات التي عرفوا أنها لن تتم “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة