افتتاح المطاعم وصالونات تصفيف الشعر.. نائبة رئيس مجلس الوزراء تتحدث عن الموعد المحتمل !

 

قالت Jadwiga Emilewicz نائبة رئيس مجلس الوزراء أنه من المحتمل عادة فتح صالونات تصفيف الشعر خلال النصف الثاني من شهر مايو الجاري ، وأضافت أنه في نفس الوقت الذي تفتح فيه صالونات الشعر ، سيتم فتح المطاعم.

وأضافت Emilewicz أن الحكومة تعمل بشكل مستمر على إعداد بروتوكولات أمنية وصحية تحتوي على معايير محددة ، لإعادة تفعيل القطاع التجاري والإقتصادي ، والتي ستكون متوفرة بشكل دائم على موقع وزارة التنمية

وأعربت الوزيرة عن أملها أن يترافق إعادة فتح صالونات تصفيف الشعر والتجمل ، مع إعادة إفتتاح المطاعم

وأضافت أن عدد الأشخاص الذين يمكن تواجدهم داخل المطاعم سيكون أقل مما كان عليه الوضع قبل إنتشار الوباء .

وسألت نائبة رئيس الوزراء عما إذا كان من الممكن عودة الأطفال إلى المدرسة هذا العام الدراسي ، فأجابت: “يبدو أن العودة إلى المدرسة بحلول نهاية هذا العام ستكون صعبة للغاية عندما يتعلق الأمر بحضور الصفوف “.

وعندما سُئلت عن احتجاجات رجال الأعمال ، قالت إنه لم يصلها أي طلب منهم للقاء والتحدث. وأكدت أنها مستعدة للقاء والتحدث مع رجال الأعمال.

وأشار وزير التنمية Emilewicz إلى أن وضع الإقتصاد في بولندا يعتمد على وتيرة رفع القيود عن القطاع الإقتصادي بلدنا ، وشركائنا الاقتصاديين.

وتابعت الوزير بالقول أن بيانات المفوضية الأوروبية أظهرت هذا الأسبوع أن الإقتصاد في بولندا الأكثر أمانًا والأفضل من ناحية الإستمرارية في حالة الأزمة هذه

وفقا لها ، بعد افتتاح مراكز التسوق ، “عاد البولنديون إلى المتاجر” ، وأصبح حجم المبيعات فيها الآن – بعد الأسبوع الأول بعد افتتاح المولات – 70 في المائة ، مقارنه مع فترة ما قبل الوباء

وكانت المفوضية الأوروبية قد قدمت توقعاتها يوم الأربعاء الماضي ، والتي تظهر أنه في عام 2020 سينكمش الناتج المحلي الإجمالي في بولندا بنسبة 4.3 في المائة ، وهو أقل انخفاض متوقع بين دول الاتحاد الأوروبي .

وفي سؤال حول ركود إقتصادي محتمل في بولندا ، قالت الوزير أنها لا تتوقع حدوث ذلك ، والسبب أن بولندا كانت على قاعدة جيدة عندما بدأ الوباء من حيث ديون منخفضة للغاية ، وبطالة منخفضة للغاية

وتابعت الوزيرة بالقول أن حوالي مليون موظف من أوكرانيا ( الذين يعملون بشكل قانوني ) غادوروا البلاد منذ بداية أزمة كورونا ، وبالتالي تم خلق مليون فرصة عمل جديدة في البلاد ،

أعتقد أنه لا يوجد ركود في نهاية هذا العام ممكن وأن النمو سيكون عند معدل 4 ٪ في العام المقبل – قالت الوزيرة – وختمت بالقول أن التوقعات الصادرة عن الإتحاد الأوروبي قريبة من الواقع

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة